القادة الأفارقة راضون عن جهود السلام في شرق الكونغو الديمقراطية

أديس أبابا-أثيوبيا(بانا) -- أعرب رؤساء دول إقليم البحيرات العظمي عن رضائهم عن جهود السلام في شرق جمهورية الكونغو الديمقراطية بعد أشهر من عدم .
الإستقرار واستعرض قادة دول إقليم البحيرات العظمي الذين إجتمعوا اليوم الإثنين على هامش القمة ال14 للإتحاد الإفريقي التقدم الذي تحقق في الجهود المبذولة لإعادة السلام والإستقرار في شرق جمهورية الكونغو .
الديمقراطية وترأس الرئيس الزامبي روبياه باندا القمة الخاصة .
الطارئة للمؤتمر الدولي حول إقليم البحيرات العظمي وحضر الرئيس الكيني مواي كيباكي المحادثات إلى جانب الرؤساء الأوغندي يوري موسفيني والتنزاني جاكايا كيكويتي والبورندي بيير نكرونزيزا بحسب بيان لمكتب .
الرئيس الكيني وأطلع الرئيسان السابقان التنزاني بنجامين مكابا والنيجيري أوليسغون أوباسانغو رؤساء دول الإقليم على .
الوضع الحالي في شرق جمهورية الكونغو الديمقراطية ويقوم أوباسانغو ومكابا بالوساطة في مبادرة السلام في إقليم البحيرات العظمي في إطار المؤتمر .
الدولي لإقليم البحيرات العظمي وأبلغ الوسيطان القادة الأفارقة أن الوضع في الكونغو الديمقراطية شهد تحسنا كبيرا منذ توقيع إتفاقية السلام في 2009 بين حكومة الكونغو .
الديمقراطية والمؤتمر الوطني الشعبي وقال أوباسانغو ومكابا إن قانون العفو الذي تم .
منحه للمتمردين السابقين لا يزال ساريا وأضافا أن القتال قد توقف كما تم تحقيق تقدم .
كبير في إدماج المقاتلين السابقين في الحكومة ولاحظ الوسيطان أن إتفاقية السلام وإدماج المتمردين السابقين في الحكومة ساعد في تحسين الأمن .
والوضع الإنساني في شرق الكونغو الديمقراطية وتم إطلاع القمة الطارئة كذلك على العمليات المشتركة بين رواندا والكونغو الديمقراطية إضافة إلى .
أوغندا والسودان وجمهورية إفريقيا الوسطي ولاحظ الوسيطان أن العمليات العسكرية المشتركة نجحت في وقف أنشطة متمردي جيش الرب للمقاومة .
وميليشيا إنتراهاموي

01 فبراير 2010 20:55:00




xhtml CSS