الفاو : مزارعو إفريقيا الوسطى في حاجة إلى مساعدة عاجلة

لاغوس-نيجيريا(بانا) - ذكرت منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (الفاو) اليوم الإثنين أن مزارعي إفريقيا الوسطى في حاجة عاجلة إلى بذور وأدوات في آفاق موسم الزرع المقرر خلال أبريل المقبل وذلك لتفادي المزيد من تدهور وسائل عيش السكان الذين يواجهون أوضاعا هشة في هذا البلد الذي يمزقه النزاع.

ويستفاد من "الفاو" أن حوالي 5ر1 مليون شخص معرضون حاليا لانعدام الأمن الغذائي في البلاد حيث يبقى هذا العدد مرشحا للارتفاع إذا لم يتم تأمين دعم عاجل.

ونبهت الوكالة الأممية علاوة على ذلك إلى أن نقص الغذاء في مختلف أنحاء البلاد قد يزداد حدة وتحركات السكان قد تزيد التوتر وعودة النازحين واللاجئين إلى قراهم قد تتأخر وتكاليف عمليات الإغاثة العاجلة قد تسجل ارتفاعا.

ونقل بيان "للفاو" عن ممثلها في إفريقيا الوسطى جون ألكساندر سكاغليا أن "التنفيذ السلس لأنشطة الموسم الزراعي ضروري للإسهام في تقليص التوترات السياسية التي يتمثل سببها الرئيسي في الفقر المدقع. إن الزراعة تبقى أهم مصدر دخل لأغلب سكان البلاد".

وأوضح سكاغليا أن "ضمان الزرع خلال الموسم الداخل بالإضافة إلى أنشطة المرونة على المدى البعيد تتيح فرصة للمساهمة في جهود السلام في إفريقيا الوسطى لا ينبغي تفويتها".

وما يزال الإنتاج الزراعي بصفة عامة حاليا يقل بقرابة 60 في المائة عن مستوى ما قبل الأزمة.

ولاحظت "الفاو" أنها حددت بالتعاون مع شركائها 150 ألف أسرة متضررة من الأزمة -مزارعين وعائدين وأسر استقبال- بحاجة إلى مساعدة عاجلة لأنها لم تتلق الدعم.

وتابعت الوكالة الأممية أنها تمكنت حتى الآن من ضمان تمويل لمساعدة 86400 أسرة غير أنها بحاجة إلى تمويل إضافي بقيمة 2ر6 مليون دولار أمريكي دعما لـ63600 أسرة متبقية خلال موسم الزرع الرئيسي الداخل في أبريل المقبل.

وأضافت أن كل أسرة ستتلقى مدخلات ضرورية بينها بذور وأدوات لزرع 5ر0 هكتار من الأراضي التي ستغطي احتياجاتها الغذائية لمدة تصل إلى خمسة أشهر والحد من الاعتماد على المساعدات الإنسانية وضمان استقرار مداخيلها.

وقدمت "الفاو" وشركاؤها بفضل التمويل الذي تلقته سنة 2014 المساعدة لأكثر من 140 ألف أسرة واستطاعت احتواء أزمة غذائية كبيرة في إفريقيا الوسطى.

-0- بانا/س غ/ع ه/ 23 مارس 2015


23 مارس 2015 21:25:49




xhtml CSS