الفاو تدعو الحكومات إلى مكافحة سوء التغذية

نيويورك-الولايات المتحدة(بانا) - دعا مدير عام منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (الفاو) جوزي غرازيانو دا سيلفا الثلاثاء في نيويورك الحكومات إلى التحرك بشكل ملموس لمكافحة سوء التغذية.

وصرح دا سيلفا لدى إحياء عقد الأمم المتحدة للعمل حول التغذية أن السنوات العشر المقبلة إلى غاية 2025 ستكون مرحلة مهمة للعمل من أجل بناء أنظمة غذائية صحية ومستدامة لإنهاء سوء التغذية بكافة أشكالها.

وصرح مسؤول "الفاو" أن هدف عقد العمل حول التغذية يتمثل في إثارة انتباه العالم إلى أهمية محاربة هذه الآفة.

وأعاد غرازيانو دا سيلفا تذكير الحكومات بالالتزامات التي اتخذوها خلال المؤتمر الدولي الثاني للتغذية المنعقد سنة 2014 .

ودعاهم أيضا إلى ترجمة تلك الالتزامات إلى عمل ملموس من خلال سياسات وبرامج وطنية، مؤكدا على الحاجة إلى إدارة أفضل للتغذية في العالم، مع البدء على المستوى المحلي.

وأوضح أن واحدا من كل ثلاثة أشخاص عبر العالم، أي قرابة 5ر2 مليار شخص، يعانون حاليا على الأقل من أحد أشكال سوء التغذية، انطلاقا من الجوع ووصولا إلى البدانة مرورا على نقص المغذيات الأساسية.

ولاحظ أن "الفاو حافظت على تنسيق كبير مع منظمة الصحة العالمية، في إدارة جهود مكافحة كافة أشكال سوء التغذية".

واعتبر رئيس "الفاو" أن "منظمة الصحة العالمية تلعب دورا رياديا في التغذية، بينما تقوم الفاو بتكملة ذلك الدور".

وكشف أن "الفاو" طورت خطة عمل تركز على الارتقاء بغذاء صحي وأنظمة غذائية صحية من خلال توعية حول التغذية وتطوير الأنظمة الغذائية.

وقال غرازيانو دا سيلفا "يعاني حاليا حوالي 159 مليون طفل دون الخامسة من العمر من توقف النمو"، مضيفا أن "نحو 9ر1 مليون شخص يعانون من الوزن الزائد، بينهم 600 مليون بدين".

وتابع أن سوء التغذية ما تزال تطال النساء والفتيات بشكل خاص، بسبب المدخول غير الكافي.

وتفيد التقديرات أن نقص تغذية الأمهات والأطفال لوحده يكلف 11 في المائة من الناتج الإجمالي المحلي، حيث أن سوء التغذية في وقت مبكر من العمر غالبا ما يؤدي إلى متاعب صحية بعد سن البلوغ".

وأشار بالمقابل إلى أن 33 في المائة من الأطفال الذين يستفيدون من تغذية جيدة ينجون من الفقر عندما يصبحون بالغين.

وخلص مدير عام "الفاو" إلى القول "يعني ذلك أن الاستثمار في التغذية يمكنه أن يساهم بشكل كبير في كسر دوامة الفقر المزمن، والدفع بالتنمية الاقتصادية، عبر تمكين الناس من التمتع بحياة صحية ومنتجة".

وستستضيف "الفاو" يومي 01 و02 ديسمبر في العاصمة الإيطالية روما ندوة حول المنظومات الغذائية المستدامة من أجل أنظمة غذائية صحية وتغذية أفضل.

-0- بانا/أ أ/ع ه/ 21 سبتمبر 2016






21 سبتمبر 2016 15:34:06




xhtml CSS