العلماء ينتقدون بطء إستخدام البحوث في أفريقيا

أديس أبابا-أثيوبيا(بانا) -- إنتقد العلماء الأفارقة المشاركون في المعرض العلمي والتكنولوجي الذي بدأ أعماله في أديس أبابا أمس الخميس التقدم البطيء للدول الأفريقية في إستخدام البحوث .
والتكنولوجيا الجديدة وقالت المسؤولة في المؤسسة الأفريقية للتكنولوجيا الزراعية التي تتخذ من نيروبي مقرا لها نانسي موشيرى إن التعامل مع القضايا السياسية ونظام الموافقة على البحوث و .
إستخدام التكنولوجيا المتاحة تعتبر بطئية للغاية وأضافت موشيرى مسؤولة الإتصالات وإدارة الشراكة في المؤسسة الأفريقية للتكنولوجيا الزراعية أن"هناك فهم قليل لهذه التكنولوجيا.
وأنه يجب على الإتحاد الأفريقى أن يعلم صانعي السياسة ويشجع الإستثمارات وخاصة في الزراعة التي لدينا مصلحة فيها".
0 يذكر أن الإتحاد الأفريقى واللجنة الإقتصادية لأفريقيا التابعة للأمم المتحدة تنظم بالإشتراك المعرض العلمي لإظهار الإبتكارات العلمية ذات العلاقة التي تحدث تحولا في الإقتصاد .
الأفريقي وأضافت موشيري "إننا نأمل أن تحظى العلوم والتكنولوجيا بالأولوية ولكن هذا البرنامج منافس من جانب القضايا السياسة ".
0 وتقول المؤسسة الأفريقية للتكنولوجيا الزراعية إن لديها معلومات بحثية عملية تمكن الباحثين في النباتات في أفريقيا من حماية المحاصيل الغذائية الأفريقية من التعرض لمهاجمة .
الأمراض وقالت موشيرى إنه يجب على قمة الإتحاد الأفريقي التي تنعقد يومي 29 و30 يناير الجاري تسريع الجهود لتخصيص المزيد من الموارد المالية للبحوث، مشيرة إلى أنه بينما يتحرك الباحثون بسرعة لتطوير محاصيل جديدة تقاوم الأمراض .
تتلكأ الحكومات في تبني ذلك ودعت موشيرى "القيادة السياسية للتحرك بسرعة لتبني نتائج هذه البحوث".
0 ويسعى الإتحاد الافريقى لمنح العلوم والتكنولوجيا الأولوية كوسيلة لتسريع التنمية الإقتصادية وإستئصال الفقر .
في القارة عبر تبني التكنولوجيا المناسبة ويهدف المعرض الذي يستغرق يومين لمساعدة القارة على .
تحقيق هذا الهدف وتعمل المؤسسة الأفريقية للتكنولوجيا الزراعية التي تعرض التكنولوجيا الحديثة في المعرض - لحماية المحاصيل .
الأفريقية

26 يناير 2007 11:13:00




xhtml CSS