العسكريون البوركينيون ضحايا هجوم الجمعة سيوارون الثرى الأربعاء

واغادوغو-بوركينا فاسو(بانا) - أعلنت الحكومة البوركينية في بيان لها أن العسكريين الثمانية الذين لقوا مصرعهم في الهجوم المزدوج الذي استهدف الجمعة مقري السفارة الفرنسية وقيادة أركان الجيش سيوارون الثرى بعد غد الإثنين عند الساعة الثانية زوالا بالتوقيت المحلي في العاصمة واغادوغو.

وأفاد بيان الحكومة أن "العسكريين البوركينيين الذين سقطوا جراء هذا الهجوم المزدوج "سيوارون الثرى بعد غد الأربعاء في مقبرة غوغين"، جنوبي واغادوغو.

يذكر أن الهجوم الإرهابي المزدوج الذي استهدف موقعين استراتيجيين في واغادوغو أسفر عن 16 قتيلا، بينهم ثمانية من منفذيه ونفس العدد من العسكريين البوركينيين، إلى جانب أكثر من 80 جريحا.

وصرح الرئيسان النيجري محمدو إسوفو والتوغولي فور غناسينغبي اليوم الإثنين في واغادوغو أن محاربة الإرهاب يجب أن تجري على الصعيد الإقليمي.

من جانبها، دعت "الحركة البوركينية لحقوق الإنسان والشعوب" الحكومة إلى "اتخاذ كافة الإجراءات الضرورية لتخليص بلادنا من قوى الشر التي تغرق أمتنا الغالية في الحداد".

-0- بانا/ن ت/ع ه/ 05 مارس 2018

05 مارس 2018 23:59:26




xhtml CSS