الضحايا يروون تجاربهم عن التمييز العنصري

ديربان - جنوب إفريقيا (بانا) -- بدأت مجموعة من ضحايا .
العنصرية يوم السبت برواية قصص عن العذاب الذي عانوه و احضرت مجموعة قانون حقوق الانسان 22 شخصا من عدة دول مثل الهند و غواتيمالا و جنوب إفريقيا.
و سيصف هؤلاء الضحايا خلال الاسبوع القادم المحن التي مروا بها خلال (منتدى الاصوات الخاص) ضمن المؤتمر العالمي لمكافحة .
العنصرية الذي افتتح اعماله يوم الجمعة و قال غاي ماك دوغال العضو بلجنة الامم المتحدة لازالة التمييز العنصري ان كلمة "ضحايا" لم تعد مستعملة و يعرف هؤلاء الافراد "بالاصوات".
0 و ركز المتحدثون على مختلف القضايا بما في ذلك التعويض عن العبودية و تجارة الرقيق و الاستعمار و التعليم و العولمة و النمو الاقتصادي و التمييز ضد .
الاقليات العرقية و الوضع في الشرق الاوسط و قالت ماري روبنسن مفوضة الامم المتحدة لحقوق الانسان و الامينة العامة للمؤتمر العالمي لمكافحة العنصرية الذي .
ترعاه الامم المتحدة "ان الاستماع يعد صيغة من صيغ التعزيز و الاستماع لشهادة هؤلاء الذين عانوا من العنصرية و التمييز تعد حيوية لفهمنا لتلك المحن و ستساعدنا على البحث عن سبل اكثر فاعلية لمكافحتها".
0 و اضافت "يجب ادارك مدى اتساع العنصرية كما يجب ان نضع انفسنا مكان اولئك الذين عانوا من التمييز العنصري بصورة يومية".
0 و استطردت بقولها "لا بد من سماع هذه الروايات.
لكن لا يكفي الاستماع و اظهار التعاطف فقط.
فاصوات الضحايا هي دعوات للعمل و لدفع مزيد من الجهود نيابة عن اولئك الموجودين في الطرف الآخر للعنصرية و التمييز العنصري و كره الاجانب و عدم التسامح.
"0 و اوضحت "ان ذلك هو الطريق الوحيد لاثبات جديتنا حول تشكيل عالم ازيلت عنه مثل هذه الانتهاكات لحقوق الانسان للابد".
0

02 سبتمبر 2001 19:07:00




xhtml CSS