الصومال:إقالة قائد الشرطة ومدير جهاز الأمن والإستخبارات من منصبيهما

مقديشو-الصومال(بانا) -أعفى مجلس الوزراء الصومالي قائد الشرطة" الجنرال"عبد الحكيم طاهر سعيد"، ومدير جهاز الأمن والإستخبارات "عبد الله محمد سنبلولشه" من منصبيهما.

وذكرت وكالة الأنباء الصومالية أن إقالة هذين المسؤولين تمت في جلسة طارئة عقدها مجلس الوزراء،اليوم الأحد 29 أكتوبر، برئاسة نائب رئيس الوزراء"مهدي محمد غوليد"، بحث خلالها المجلس بشكل مستفيض عددا من القضايا المهمة أبرزها الهجوم الارهابي الذي استهدف فندق "ناس هبلود"،وفقا لبيان صحفي صدر من مجلس الوزراء.

وتأتي إقالة المسؤولين غداة هجوم عنيف شنته حركة الشباب،أمس السبت، على فندق"ناس هبلود 2" في مقديشو، وأسفر عن مقتل 27 شخصا، والذي جاء بعد أسبوعين من أعنف هجوم دامٍ شهدته العاصمة الصومالية مقديشو في تاريخها، في الرابع عشر من شهر أكتوبر الجاري، وأودى بحياة أكثر من 350 شخصا.

وكان كل من وزير الدفاع الصومالي"عبد الرشيد عبد الله محمد"، وقائد القوات المسلحة في البلاد"أحمد جمعالي جيدي" قدما استقالتهما من منصبيهما في الـ12 من شهر أكتوبر2017، حسب ما أعلنه وقتئذ مكتب رئاسة الوزراء.

ومع أن الوزير وقائد القوات المسلحة لم يعلنا أسباب الإستقالة، إلا أن بعض المصادر الإعلامية أشارت حينها إلى أن ما حدث يعود إلى اختلاف في وجهات النظر بشأن الكثير من الملفات الأمنية، ومن بينها حادثة بلدة"بريري" التي قتلت فيها قوات أميركية أكثر من 11 مدنياً، وأضافت تلك المصادر أنّ الحكومة الصومالية قرّرت إعفاءهما غير أنهما استبقا الأمر وقدّما استقالتهما.

يشار أيضا إلى أنه ردا على ارتفاع وتيرة الهجمات وعمليات الإغتيالات التي شهدتها العاصمة الصومالية مقديشو خلال الأسابيع الماضية، أعلنت وزارة الأمن الداخلي في الأول من شهر أكتوبر2017 إقالة ضابطين واعتقال عناصر أمنية في مديرية"حمروين" بالعاصمة الصومالية التي شهدت قبل أسبوع من ذلك التاريخ عملية اغتيال ناشطة في الإتحاد الوطني للمرأة ونجل رئيسة الإتحاد.

وبرر وزير الأمن الداخلي "محمد أبوبكر"إقالة قائد وحدة الأمن والمخابرات وقائد وحدة الشرطة في مديرية"حمروين" بتهمة التقصير في المسؤولية.

-0- بانا/ي ي/ع د/29 أكتوبر2017

29 أكتوبر 2017 17:15:59




xhtml CSS