الصليب والهلال الأحمران يدعوان لحماية النساء في مناطق النزاعات

أبيدجان-الكوت ديفوار(بانا) - دعت الحركة الدولية للصليب والهلال الأحمرين بمناسبة إحياء اليوم العالمي للمرأة غدا الأحد إلى مضاعفة الجهود من أجل حماية النساء والفتيات المعرضات لأشكال متعددة من العنف المرتبطة بالنزاع ضاربة على ذلك مثلا بسوريا حيث يحتجن للاستفادة من خدمات صحية أساسية.

وفي بيان مشترك تلقته وكالة بانا للصحافة أكدت اللجنة الدولية للصليب الأحمر والاتحاد الدولي لجمعيات الهلال والصليب الأحمرين أن النساء يلعبن دورا حيويا عبر مساعدة أسرهن ومجتمعاتهن على تجاوز الصدمة الخطيرة الناجمة عن هذا النزاع (السوري) الذي يدخل عامه الخامس.

واعتبرت الحركة الدولية للصليب والهلال الأحمرين أن هؤلاء النساء يستحقن المزيد من الدعم والتشجيع مشيرة إلى تسجيل حوالي أربعة ملايين امرأة وفتاة من أصل ثمانية ملايين نازح في هذا البلد حيث أصبحت معظمهن الآن ربات بيوت أو معيلات لأسرهن بعد فقدان أزواجهن أو أبائهن أو أبنائهن.

وصرحت رئيسة الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب والهلال الأحمرين تاداتيرو كونوي أن النساء يلعبن دورا محوريا إذ يزرعن الأمل ويعملن كل ما بوسعهن لتمكين أسرهن من الاستمرار في مواجهة أوضاع في غاية الصعوبة.

وقالت "يجب علينا أخذ هذه الصعوبات بعين الاعتبار والتأكد بأن هؤلاء النساء يتلقين كل المساعدة الضرورية".

ومن جانبه أكد رئيس "اللجنة الدولية للصليب الأحمر" بيتر ماور على ضرورة استفادة النساء من الخدمات الصحية الأساسية عندما تنقطع أثناء النزاعات لأنهن والأطفال يعانون بشكل رهيب من هذا الوضع نظرا لعدم مراعاة صحتهم إلا نادرا في الحياة اليومية التي يصارعون فيها من أجل البقاء على قيد الحياة".

وتابع أن من بين الأشخاص الـ12 مليونا الذين هجروا منازلهم جراء هذا النزاع على سبيل المثال هناك حوالي 500 ألف امرأة حامل يواجهن المخاطر المرتبطة بسوء التغذية ونقص الاستفادة من خدمات الصحة التوليدية المناسبة وعوامل أخرى.

وأكدت الحركة الدولية للصليب والهلال الأحمرين التزامها في ظروف الأزمات والكوارث بمنح النساء المزيد من الوسائل التي تمكنهن من الاستجابة لاحتياجاتهن مع توجيه الأولوية للقضايا المتعلقة بحماية النساء والفتيات اللائي يعشن أوضاعا هشة في مختلف بلدان العالم.

-0- بانا/ب ل/ع ه/ 07 مارس 2015



07 مارس 2015 16:56:13




xhtml CSS