الصليب الأحمر الدولي يسهل عودة 3 أسرى حرب سودانيين

الخرطوم-السودان(بانا) - ذكرت اللجنة الدولية للصليب الأحمر أنها قامت بتسهيل عودة ثلاثة من أفراد القوات المسلحة السودانية أطلقت سراحهم حركة تمرد "جيش تحرير دارفور" التي يتزعمها ميني أركو ميناوي المساعد السابق للرئيس السوداني.

وأوضحت اللجنة في بيان صحفي تلقته وكالة بانا للصحافة الجمعة بالخرطوم أن العسكريين المطلق سراحهم وبينهم إثنان بحاجة إلى رعاية صحية تم تسليمهم إلى السلطات السودانية في شمال دارفور.

ونقل البيان عن رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر جون كريستوف ساندوز قوله "لقد طلب منا جيش تحرير دارفور والسلطات السودانية المساعدة على تسليم العسكريين بإعتبارنا وسيطا محايدا".

وقال ساندوز "إننا نبقى ملتزمين بضمان مثل هذا الدعم في المستقبل متى طلب منا أطراف النزاع القيام بذلك".

وتابع البيان أن اللجنة الدولية للصليب الأحمر ساعدت في أبريل الماضي على تنظيم عودة 13 أسير حرب سودانيين أطلقت سراحهم سلطات جنوب السودان. وقامت اللجنة في يوليو الماضي بتسهيل عملية تسليم 63 من أفراد القوات المسلحة للسودان الذين أطلقت سراحهم جماعة معارضة مسلحة في دارفور. كما ساهمت اللجنة في عودة 19 من أسرى حرب جنوب السودان أفرج عنهم السودان.

وظلت اللجنة الدولية للصليب الأحمر تعمل في السودان منذ سنة 1978 قبل أن تقوم بتوسيع عملياتها سنة 2004 إلى دارفور حيث تقدم المساعدة لضحايا النزاع المسلح وباقي أوضاع العنف في الإقليم.

-0- بانا/م ع/ع ه/ 24 نوفمبر 2012

24 نوفمبر 2012 18:25:41




xhtml CSS