الصحافة الموريتانية تعلق على عملية "سيرفال" وهجوم عين أمناس

نواكشوط-موريتانيا(بانا) - علقت الصحف الموريتانية في أعدادها الصادرة هذا الأسبوع وبإسهاب على عملية "سيرفال" الفرنسية في مالي وأزمة الرهائن بموقع للغاز في عين أمناس بالجزائر.

وتساءلت صحيفة "لورينوفاتور" تقول "الحرب في شمال مالي.. هل فرنسا بلد منقذ أم مستعمر من جديد؟" ملاحظة أن "تدخل فرنسا القوي لا يثير سوى مواقف إشادة".

ومن جانبها استحسنت صحيفة "القلم" الأسبوعية على ما يبدو مسار الأحداث معتبرة أنه "أخيرا تقررت مساعدة مالي مماطلة إكواس (المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا) لعدة أشهر".

ومن جهتها لاحظت صحيفة "بلادي" أن عملية "سيرفال" تحظى بدعم مجمل الطبقة السياسية المالية وبلدان الإقليم.

وأضافت الصحيفة "لكن بغض النظر عن هذا الإجماع فإن اسم هذه العملية المستعار من حيوان إفريقي مفترس (القط المتوحش) الذي لديه خصوصية التبول عشرات المرات لترسيم حدود إقليمه يشكل رسالة واضحة لمن يعتقدون في إفريقيا بنهاية فرانسافريك (سياسة العلاقات الفرنسية المشبوهة مع إفريقيا)".

ومن ناحيتها قدمت صحيفة "نواكشوط أنفو" جملة وفيرة من الأنباء والتفاصيل حول عملية احتجاز رهائن في عين أميناس في حين أشارت صحيفة "لورينوفاتور" إلى أن "الزعيم المتطرف" مختار بلمختار المنفذ المفترض لهذه العملية مسؤول عن اختطاف ومقتل العديد من الرعايا الفرنسيين في منطقة الساحل.

-0- بانا/س س/ع ه/ 19 يناير 2013


19 يناير 2013 15:04:45




xhtml CSS