الشركات الجوية الإفريقية تلتزم بخفض التكاليف عبر الحلول الإلكترونية

كيغالي-رواندا(بانا) - أقر مسؤولو شركات النقل الجوي اليوم الثلاثاء تنفيذ "برنامج كبير لخفض التكاليف" عبر تبني حلول التجارة الإلكترونية وتحقيق المزيد من الإيرادات بحلول سنة 2025 .

ويلتئم مسؤولو قطاع النقل الجوي العالمي، بينهم رؤساء شركات جوية دولية وإفريقية، بالعاصمة الرواندية كيغالي، ضمن الدورة الـ49 السنوية للجمعية العامة وقمة اتحاد الشركات الجوية الإفريقية (أفرا).

ويفيد التقرير الأخير الذي أصدره الاتحاد الدولي للنقل الجوي (إياتا) أنه على الرغم من تسارع النقل الجوي في إفريقيا، مع تسجيل نمو ملموس خلال السنوات الأخيرة، إلا أن أحد التحديات الرئيسية المطروحة في أغلب الحالات يتمثل في عدم جني مالكي الأسهم في معظم السنوات لأرباح مناسبة نظير المخاطرة برؤوس أموالهم.

وأكد مدير إقليم شرق إفريقيا بالمنظمة الدولية للطيران المدني (إكاو) باري كاشامبو على هامش اجتماع كيغالي الذي تستمر أعماله أربعة أيام أنه يجب على شركات الطيران الإفريقية بحث سبل تبني مقاربات مبتكرة سعيا لخفض تكاليفها، في ظل مواجهتها لمنافسة متنامية على مستوى أسواقها.

وأوضح أن الشركات الجوية الإفريقية يمكنها عبر إقامة قطب للتجارة الإلكترونية يجمع كل الجوانب اللوجستية التي تستخدم قنوات رقمية تحقيق المزيد من الإيرادات في كل مراحل رحلة المسافرين.

وشدد مسؤولو قطاع الطيران كذلك على ضرورة التصدي لعجز بعض الشركات الجوية عن توطين الموارد المرتبطة بعملياتها.

من جانبه، اعتبر مدير المكتب الإقليمي للمبيعات وإدارة الحسابات في شبكة "أماديوس" العالمية لخدمات النقل الجوي بيير لويس شوات أنه "من غير الواقعي مطالبة الشركات الجوية بالاستثمار والعمل في أمم حيث لا يمكنها رصد أموال لدفع كل خدماتها بشكل فاعل".

وتفيد تقديرات "إياتا" أن أربعة من البلدان التي تحتل المراكز الخمسة الأولى في قائمة معرقلي توطين موارد الشركات الجوية تقع في إفريقيا، متمثلة في كل من نيجيريا والسودان ومصر وأنغولا.

ولاحظ مسؤولو قطاع الطيران كذلك خلال اجتماع كيغالي أن تبني التجارة الإلكترونية في نشاط النقل الجوي يجب تنفيذه بالتوازي مع مواصلة الاستثمار في بنيات تحتية ناجعة وفعالة لدعم نمو النقل.

-0- بانا/ت أ/ع ه/ 14 نوفمبر 2017

14 نوفمبر 2017 14:53:12




xhtml CSS