الشرطة السودانية تؤكد إستتباب الأمن بولايات دارفور

الخرطوم-السودان (بانا) -- أكد مساعد المدير العام للشرطة السودانية للعمليات اللواء كمال جعفر أن ولاية جنوب دارفور تعتبر من أكثر الولايات الشمالية أمنا موضحا أن الشرطة لاحظت تعاونا كبيرا وتنسيقا عالي المستوى بين كل الجهات العاملة في تنظيم العملية الإنتخابية ومن ضمنهم موظفو الأمم المتحدة ومفوضية الإنتخابات أو وكلاء الأحزاب مشيرا للتواجد الأمني المكثف بالولاية وسط تعاون تام بين الشرطة وكافة .
الأجهزة الأمنية واستعرض جعفر لدى مخاطبته المؤتمر الصحفي الذي نظمته الغرفة المركزية لإدارة الأزمات بقوات الشرطة بمباني وزارة الداخلية مساء أمس الثلاثاء نتائج زيارته والوفد الأمني المرافق له لولاية جنوب دارفور مبينا أنهم قاموا بجولة في تسعة مراكز إقتراع بالولاية وزاروا محليتي نيالا وبليل وأجروا إتصالات بولاتي شمال وغرب دارفور حيث اطمأنوا علي هدوء الأحوال الأمنية بولايات دارفور الثلاث مؤكدا عدم وجود أية شكاوى وصلتهم أو أية خروقات أمنية تعكر سير العملية .
الإنتخابية وأضاف جعفر أن التجهيزات المختلفة التي توفرت للشرطة من معدات إتصال ووسائل نقل وتدريب ووسائل لوجستية والإعداد المبكر مكنتها من تأمين العملية الإنتخابية بكل كفاءة وإقتدار موضحا أن الشرطة استفادت من تجارب الدول الشقيقة والصديقة في مجال .
تأمين الإنتخابات ونفي مسؤول الشرطة حدوث أية مصادمات أو مناوشات في ولايات دارفور أثناء عملية الاقتراع مؤكدا أن كل ما يثار عن ذلك لا يعدو أن يكون سوى إشاعات مغرضة تستهدف النيل من قدرات الشرطة السودانية في تأمين .
الأنتخابات وأكد أن الشرطة تتحسب لأي طارئ يخص الإنتخابات سواء كان تمديد أو غيره وهي قادرة علي التأمين .
الدائم للإنتخابات ولأرواح المواطنين وممتلكاتهم ومن جانبه أكد اللواء حسن الأمين النور مدير إدارة الإعلام والعلاقات العامة أن الشرطة تستمر في مجهوداتها الرامية لتأمين كل البلاد والمواطنين وأن المجهودات التي تبذل الآن لا تخص مرحلة الإنتخابات فقط بل ستكون مستمرة ودائمة.
وأوصي حسن الأجهزة الإعلامية السودانية بالتروي في نشر الأخبار المتعلقة بالأمن حتى لا يقعوا فريسة لمروجي الشائعات الذين يستهدفون إستقرار الوطن وسلامة المواطنين مؤكدا أن الشرطة وعبر إدارة الإعلام ومواقعها على الأنترنت وقادتها جاهزون .
لتوفير كل المعلومات الدقيقة التي يطلبها الإعلاميون

14 أبريل 2010 11:31:00




xhtml CSS