الشارع الليبي يشيد بإنجاز النجوم السوداء في المونديال

بقلم/الفضلوني عيش طرابلس-ليبيا(بانا) -- سجلت المباراة التي جمعت مساء أمس المنتخب الغاني لكرة القدم (النجوم السوداء) ومنتخب الولايات المتحدة لحساب دور ثمن النهائي لكأس العالم 2010 التي تقام لأول مرة فوق أرض إفريقية أكبر .
نسبة متابعة ومشاهدة بين عشاق كرة القدم في ليبيا وبالفعل فقد لاحظ مراسل وكالة (بانا برس) أن شوراع طرابلس كانت شبه خالية من حركة السيارات والمارة مساء أمس على غير عادتها حيث تسمر الشباب الذين ينشطون شوارع العاصمة الليبية وضواحيها بعد ساعات العمل أمام شاشات التلفزيون إما في بيوتهم أو في المقاهي في حين تمكن الآلاف من الليبيين ومن أفراد الجاليات الإفريقية وغيرهم من المقيمين في ليبيا من متابعة المباراة على شاشة عملاقة نصبت في حديقة عامة .
في قلب العاصمة الليبية على ضفاف المتوسط وقد هيمن فوز المنتخب الغاني على حساب نظيره الأمريكي على المناقشات الصباحية لليبيين حول فناجين القهوة في مقاهي طرابلس وسط إجماع بأن النجوم السوداء عملوا ما عليهم وحققوا هذا النصر المستحق على فريق اعتقد الجميع أنه في طريقه إلى المربع .
النهائي ويتعبر الليبي على الغرياني أن منافسات كأس العالم انتهت بالنسبة له بفوز النجوم السوداء على .
الولايات المتحدة الأمريكية ويضيف الغرياني أنه كان يتمنى أن تهزم الجزائر المنتخب الأمريكي في الدور الأول ولكن هزيمة الأخير .
أمام المنتخب الغاني تعتبر خير عزاء بالنسبة له ومن جهته قال رضا أحمد الموظف في أحد بنوك طرابلس والمهاجم السابق لنادي الشباب الوحدوي الليبي إن الغانيين وضعوا حدا للحلم الأمريكي بالترشح للربع .
النهائي وبالنسبة للشاب الموريتاني يوسف ولد سيدى فإن إنتصار غانا على أمريكا هو إنتصار للقارة الإفريقية .
كلها وهو شرف لإفريقيا بصفة عامة ويتمني يوسف أن تتمكن النجوم السوداء من لعب الأدوار المتقدمة في هذه النهائيات ولم لا الفوز باللقب وتشريف القارة السمراء التي تمكنت أخيرا من .
نيل شرف تنظيم الموندبال أما السوداني أحمد عبدالله المقيم بليبيا فيعتقد أن فوز المنتخب الغاني كان مستحقا ومتوقعا نظرا لشعبية كرة القدم في إفريقيا مقارنة بالولايات المتحدة كماأن أهمية الفوز تأتي من أن غانا أصبحت .
الممثل الوحيد لإفريقيا في نهائيات كأس العالم وقال عبدالله "إنني كنت قلقا خلال المباراة خوفا من إقصاء غانا الممثل الوحيد لإفريقيا بعد إقصاء المنتخبات الإفريقية الخمسة الأخرى (نيجيريا والجزائر والكوت ديفوار والكاميرون وجنوب إفريقيا البلد المنظم)".
0 وأضاف أن اللافت في نهائيات كأس العالم الحالية حدوث تغيير كبير في خارطة العالم الكروية وبروز منتخبات صغيرة وسقوط منتخبات كبيرة مثل فرنسا .
وإيطاليا المدافعة عن اللقب ويرى أن إفريقيا تستحق أن يكون لها مكان بارز على الخارطة الجديدة و"لدي ثقة كبيرة في وصول غانا للمربع الذهبي وإمكانية الوصول للمباراة النهائية" معربا عن إعتقاده بأن فوز الدولة الإفريقية كان له بعد سياسي وسط الكثير من المشجعين لأن كرة القدم هي المجال الوحيد المتاح للدول الصغيرة والفقيرة أن .
تهزم فيه القوى العظمي في العالم وبالنسبة للشاب الجزائرى الهواري حكيم فإن هذه المباراة أوفت بوعدها وخاصة من الجانب الغاني حيث .
سيطر على مجريات اللعب واستحق هذا الفوز عن جدارة ويضيف الهواري أنه بإمكان النجوم السوداء أن يذهبوا بعيدا في هذه المنافسة الرياضية العالمية وأنه بإمكان غانا الترشح للدور نصف النهائي وحتي أن .
تحتل الترتيب الثالث في المونديال ومن جهته يقول الشاب التونسي المقيم بطرابلس بلقاسم عيش في العشرينات من العمر "إن ما فشل الأفارقة في تحقيقه في مختلف الميادين حققوه بفضل الفريق الغاني في كرة القدم وبالتالي فإن الولايات المتحدة الأمريكية التي تمكنت بقوتها العسكرية من الهيمنة على الكرة الأرضية عجزت مساء أمس أمام النجوم السوداء عن السيطرة على الكرة الجلدية".
0 ويرى المتابعون لنهائيات المونديال الإفريقي أن منتخب غانا شرف بفضل مستواه العالي القارة الإفريقية خاصة بعد إقصاء خمس منتخبات إفريقية رشحها المراقبون .
لأن تلعب أدوارا متقدمة في هذه المنافسة وفي هذا الإطار يؤكد الجزائري خلفون أمين أن "النجوم السوداء" سطعوا في هذا المونديال وحلقوا عاليا في سماء الكرة العالمية بتغلبهم على المنتخب الأمريكي الذي أقصى منتخب بلاده(الجزائر) في الدور .
الأول ويضيف أمين أن إنتصار غانا هو خير عزاء للجزائرين الذين قدم منتخبهم أيضا مباراة مع الولايات المتحدة أجمع كل المتتبعين أن الخضر كانوا الأقوى وهم من كانوا يستحقون الترشح على حساب الأمريكيين للدور .
الثاني أما محمد أمين السنغالي الجنسية فله رأي مغاير ويقول إنه لم يتفاجأ بإنتصار غانا على حساب الولايات المتحدة نظرا لأن منتخب النجوم السوداء يعتبر أنه يلعب أمام جمهوره وبالتالي فإن عاملي الميدان .
والجمهور كان لهما تأثير على مجريات اللقاء يشار إلى أن "النجوم السوداء" دخلوا مساء أمس من خلال هذا الإنجاز بعد أن سحقوا الأمريكيين في الوقت الإضافي بهدفين لهدف واحد تاريخ كرة القدم الأفريقية حيث أصبحوا الدولة الثالثة في القارة التي تترشح للدور ربع النهائي لكأس العالم بعد الإنجاز الذي .
حققته الكاميرون 1990 والسنغال عام 2002

27 يونيو 2010 13:48:00




xhtml CSS