السويد تمنح مالي 3ر1 مليار فرنك إفريقي لتحسين الأمن الغذائي في وسط وشمال البلاد

باماكو-مالي (بانا) - قدمت سفارة مملكة السويد في مالي بالشراكة مع منظمة الأمم المتحدة للأغذي والزراعة (الفاو)، تمويلا بقيمة 3ر1 مليار فرنك إفريقي لتنفيذ مشروع مدته 18 شهرا، لتحسين الأمن الغذائي للمجموعات السكانية الضعيفة في ولايات موبتي (وسط) وتمبكتو وغاو (شمال) من خلال تعزيز صمود سبل عيشهم في مواجهة المخاطر المناخية، حسب ما علمت وكالة بانابريس، أمس الاثنين، من مصدر مطلع.

وفي نهاية الأسبوع الماضي ، وقعت سفارة السويد في مالي والفاو بمقر الفاو في باماكو، على وثيقة تنفيذ المشروع لتعزيز صمود السكان المعرضين لتقلبات المناخ.

وفي كلمة بمناسبة التوقيع على الوثيقة ، قالت سفيرة السويد في مالي ، إيفا إيمنيوس: "إن هذا المشروع يستجيب للاحتياجات الفورية، وكذلك لحاجات استغلال الدعم الإنساني وتعزيز الحلول المستدامة على المدى المتوسط والطويل".

وأشارت إلى أنه في مارس 2018 ، لاحظت الحكومة المالية من خلال الإطار المنسق أن 4.3 مليون شخص سيحتاجون إلى مساعدات إنسانية في 2018 وأن حوالي 900.000 شخص سيعانون من نقص الأمن الغذائي الشديد ، وبيّنت أن المشروع سيتم تنفيذه من يوليو 2018 حتى ديسمبر 2019 وسيغطي ولايات موبتي وتومبكتو وغاو. وأشارت إلى أن "24 ألف شخص سيستفيدون من المشروع وستخصص حوالي 30 في المائة من الميزانية للأسر التي تعيلها نساء".

ولإلقاء الضوء على التهديدات التي لا حصر لها التي تواجه بلدان الساحل، أكد ممثل منظمة الأغذية والزراعة في مالي، أمادو أللاهوري ديالو، أن مؤسسته ستضطلع بدورها الكامل للحد من التهديدات وتخفيف معاناة الناس.

وقال ممثل المنظمة في مالي: "سيكون هذا المشروع نعمة على السكان المستفيدين من أجل التغلب على آثار تغير المناخ".

-0- بانا/غ ت/س ج/12 يونيو 2018

12 يونيو 2018 23:31:39




xhtml CSS