السودان يسخر من المحكمة الجنائية الدولية

أديس أبابا-أثيوبيا(بانا) -- قال المبعوث السوداني أكوي ملوال فى أديس أبابا اليوم الأحد إن حكومته ستصادق وتنفذ جميع قرارات الإتحاد الإفريقي والأمم المتحدة لإنهاء الأزمة فى إقليم دارفور بغرب البلاد لكنها ستتحدى المحاولات الحالية التى تقوم بها .
المحكمة الجنائية الدولية لإعتقال الرئيس عمر البشير وقال ملوال الذى كان يتحدث علي هامش القمة العادية ال12 لقادة ورؤساء دول وحكومات الإتحاد الإفريقي فى العاصمة الأثيوبية أديس أبابا اليوم إن الخرطوم ستتعاون مع لجنة الشخصيات الإفريقية البارزة للإتحاد الإفريقي التى يرأسها الرئيس الجنوب إفريقي السابق ثابو مبيكي عندما تبدأ وساطتها فى أزمة .
دارفور التى إندلعت فى عام 2003 ومن المتوقع أن تبدأ اللجنة عملها فى أبريل .
القادم وأكد ملوال "أننا سنعمل كل ما في وسعنا لإستعادة السلام فى دارفور لكننا لن نأخذ التعليمات من المحكمة الجنائية الدولية.
ولن نستجيب للمحكمة ونفي المعبوث السوداني "الإدعاءات بأن حكومته تدفع الإتحاد الإفريقي للتوسط فى وقف مذكرة إعتقال الرئيس البشير الذى يشارك حاليا فى القمة".
0 وأضاف ملوال أن"تأجيل إصدار قرار المحكمة ليس مبادرة سودانية بل أن الإتحاد الإفريقي هو الذى يطالب المحكمة الجنائية الدولية لتعليق إصدار مذكرة .
الإعتقال لتمهيد الطريق لإستعادة السلام فى السودان"0 وأكد ملوال الذى يشغل منصب سفير السودان لدى الإتحاد الإفريقي أن الخرطوم إتخذت خطوات لتمكين البعثة المشتركة للأمم المتحدة والإتحاد الإفريقي فى دارفور (يوناميد) من لعب دور أكثر فعالية فى إنهاء .
الصراع وأضاف السفير السوداني أن الحكومة فى الخرطوم فى إنتظار قرارات الإتحاد الإفريقي لبدء تنفيذ القرارات السابقة التي وضعت فى بعض الأحيان البشير فى خلاف مع .
المجتمع الدولي وبصفة خاصة مع الغرب وعجل تدهور العلاقات بين الغرب ونظام الخرطوم إلي إغلاق قنوات الإمداد بالإغاثة الإنسانية للملايين من .
الدارفوريين الذين يحتاجون للعون وتشير تقديرات برنامج الغذاء العالمي إلي أن .
مليوني شخص فى الإقليم يواجهون نقصا خطيرا فى الغذاء وقال ملوال إن السلام فى دارفور شرط مسبق للتنفيذ الناجح لإتفاقية السلام الشامل التى تم توقيعها بين .
شمال السودان وجنوبه وستخضع الإتفاقية لإختبار قاسي فى عام 2011 عندما .
يجرى إقليم الجنوب إستفتاء حول إستقلاله

01 فبراير 2009 16:56:00




xhtml CSS