السودان يستدعي السفير البريطاني احتجاجا على مشروع قرار بشأن يوناميد

الخرطوم-السودان(بانا) - استدعت وزارة الخارجية السودانية يوم الخميس السفير البريطاني بالخرطوم احتجاجا على مشروع قرار قدمته بريطانيا لمجلس الأمن الدولي يتعلق بمهمة بعثة حفظ السلام المشتركة فى اقليم دارفور (يوناميد).

وقالت الخارجية في بيان لها إن "وكيل وزارة الخارجية السفير عبد الغني النعيم نقل للسفير البريطاني الخرطوم بيتر تيبر انزعاج السودان الشديد من مشروع القرار".

ووصف المسؤول السوداني وفقا للبيان مشروع القرار الذي قدمته بريطانيا بانه "غير عادل" و"لا يتسق مع التطورات الإيجابية التي تشهدها دارفور فضلا عن أنه أغفل عمل الفريق الثلاثي المكون من حكومة السودان والاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة".

وقال وكيل الخارجية السودانية إن "مشروع القرار بهذه الصفة لا يساعد على تطور الأوضاع في دارفور وينسف التعاون القائم بين الفريق".

واستنكر المسؤول السودانى ربط مشروع القرار البريطاني بين مشكلة دارفور والتطورات في منطقتى (جنوب كردفان) و (النيل الأزرق) مشددا على ضرورة احترام الآلية المتفق عليها وهي الفريق الثلاثي باعتبار انها "أثبتت قدرتها على حل جميع الإشكالات المتعلقة بإستراتيجية الخروج من دارفور".

وناقش مجلس الأمن الدولي الأربعاء تقرير الأمين العام للأمم المتحدة الذي رصد "سلسلة من أعمال العنف والهجمات العسكرية التي شنتها قوات حكومية سودانية في إقليم دارفور خلال الشهور الثلاثة الماضية" وفقا لما جاء في تقرير بان كى مون.

واتهمت الحكومة السودانية الامم المتحدة بال"تنصل عن اتفاق يقضى بخروج" بعثة حفظ السلام المشتركة (يوناميد) من إقليم دارفور اذ قالت الخارجية السودانية في بيان صحفي إن "الأمم المتحدة تراجعت عن اتفاق جرى التوصل إليه على مستوى الفريق الثلاثي المشترك بينها والأمم الافريقى والاتحاد الإفريقي المكلف بإعداد تقرير حول إستراتيجية خروج بعثة (يوناميد) من دارفور".

-0- بانا/ع ط/ 19 يونيو 2015

19 يونيو 2015 04:05:24




xhtml CSS