السودان يدعو إلي معاقبة متمردي دارفور

نيروبي-كينيا(بانا) -- أعربت السلطات السودانية اليوم الجمعة عن خيبة أملها لرفض متمردي دارفور الإنضمام لمبادرة جامعة الدول العربية الأخيرة لإيجاد تسوية سياسية في الإقليم الذي تمزقه الحرب ودعت إلي إدانة .
دولية لهذا السلوك وذكرت السفارة السودانية في نيروبي في بيان لها أن المتمردين في دارفور رفضوا الإنضمام لمحادثات السلام التى ترعاها الجامعة العربية للمساعدة في حل النزاع في الإقليم بالرغم من إعلان مجلس وزراء الجامعة .
العربية الإثنين الماضي وكان قد تم تشكيل لجنة رفيعة المستوى للجامعة العربية تضم الأمين العام عمرو موسي ووزراء خارجية كل من الجزائر ومصر وليبيا والسعودية وسوريا لقيادة .
محادثات جديدة تهدف إلي إنهاء أزمة دارفور ويتوقع أن يقود رئيس الوزراء القطري الفريق الجديد المكلف بإيجاد حل سياسي جديد للأزمة في الإقليم .
حيث أدى النزاع إلي نزوح مئات الآلاف من السكان وستجرى المحادثات بين الجامعة العربية والحكومة السودانية والمتمردين في قطر في إطار جهد لإنهاء الأزمة للأبد في أعقاب سلسلة هجمات في دارفور حيث تتهم .
الحكومة المتمردين بالإستمرار في شن الهجمات وأوضح البيان الذي أصدرته السفارة السودانية "أن اللجنة ستعمل إلي جانب الإتحاد الإفريقي للتوسط في محادثات السلام".
0 وقالت السلطات السودانية إن رفض المحادثات جاء في ضوء ما وصفته بإستمرار الموقف "المتصلب واللامسؤول" الذي يتخذه متمردو دارفور الذين قاطعوا محادثات السلام التى عقدت بوساطة الإتحاد الإفريقي .
والأمم المتحدة في مدينة سرت بليبيا وأضاف البيان "أن الحكومة أرسلت وفدا رفيع المستوى لهذه المحادثات.
وقبل ذلك رفضت إثنتان من حركات التمرد توقيع إتفاقية دارفور للسلام في مايو 2005 التى أعد الإتحاد الإفريقي والأمم المتحدة مسودتها".
0 وأوضح البيان "أن هذا الموقف غير المسؤول من جانب حركات المتمردين هو نتيجة مباشرة للتساهل الذي أظهره المتجمع الدولي نحوهم.
وأنه إذا أوفي المجتمع الدولي بتعهداته خلال محادثات أبوجا بمعاقبة الحركات التى لم توقع على إتفاقية دارفور للسلام لكان بالإمكان وقف معاناة النازحين واللاجئين الدارفوريين الأبرياء منذ وقت طويل".
0 وقالت السلطات السودانية إن الوقت قد حان لتعرف الدول المحبة للسلام المفسدين والمعوقين الحقيقيين .
لعملية السلام في دارفور وأضاف البيان "أنه يتعين على المجتمع الضغط على المتمردين للجلوس إلي مائدة المفاوضات إذا ما أريد أن يسود السلام دارفور".
0 وأوضح البيان "أن المفاوضات التى تعتبر الطريق الوحيد للسلام تحتاج لطرفين مستعدين وأنه لا يمكن للحكومة أن تحقق السلام بمفردها".
0

12 سبتمبر 2008 22:50:00




xhtml CSS