السودان يأمل في التزام بعثة اليوناميد بقرارات مجلس السلم والأمن

الخرطوم-السودان(بانا) - أعرب السودان عن أمله في خروج بعثة الاتحاد الإفريقي والأمم المتحدة في دارفور (اليوناميد) في موعدها المقرر عام 2020 وفقا لما اتفق عليه مع مجلس السلم والأمن الإفريقي.

ودعت وزارة الخارجية السودانية في بيان الى الالتزام بخروج بعثة يوناميد في عام 2020 وفقا لتوصيات فريق المراجعة الاستراتيجية الصادرة في أول يونيو الماضي وما تضمنته من آجال زمنية محددة وهو ما يتضمنه بيان مجلس السلم والأمن الإفريقي في اجتماعه رقم (778) بتاريخ 11 يوليو عام 2017.

وشدد البيان على أن الحكومة السودانية قد لاحظت "تحركات لبعض الأطراف لوضع العراقيل أمام خروج بعثة (يوناميد) في الموعد المحدد وذلك بإثارة البلبلة ومحاولة التأثير على ما تحقق من استقرار بذرائع مكشوفة وحجج واهية للالتفاف على بيان مجلس السلم والأمن الإفريقي وتوصيات تقرير المراجعة الاستراتيجية".

من جهة أخرى قالت الخارجية السودانية في بيانها "إن الاحتياج الحقيقي في ولايات دارفور يتعلق بإعادة الإعمار والتنمية إكمالا لتوصيات القرار 2363 بشأن دعم بناء السلام الأمر الذي يتطلب مساهمات إيجابية ملموسة من المجتمع الدولي في ضوء التزامات المانحين في مؤتمر الدوحة لعام 2013 ".

يذكر أن البعثة المشتركة للاتحاد الإفريقي والأمم المتحدة لعمليات السلام في دارفور (يوناميد) أنشئت رسميا من قبل مجلس الأمن في 31 يوليو عام 2007 بعد تبنيه القرار 1769 تحت الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة لدعم وتحقيق السلام في دارفور بالتعاون مع الحكومة السودانية.

-0- بانا/ع ط/ 6 يوليو 2018

06 يوليو 2018 09:14:10




xhtml CSS