السنغال تضع حدا لتفويت حقوق النقل الجوي ل "سنغال ايرلاينز"

دكار-السنغال(بانا) - وضعت الدولة السنغالية رسميا، حدا لتفويت حقوق النقل الممنوحة لشركة (سنغال ايرلاينز) التي "لم تتمكن قط من تحقيق أهداف التنمية التي عهد لها بتحقيقها".

وقالت وزارة السياحة والنقل الجوي في بيان يوم الاثنين أنه تم اتخاذ تدابير لكي لا يكون هناك أي انقطاع للخدمة يضر بمصالح المسافرين الذين كانت (سنغال ايرلاينز) تكفلت بهم"، مؤكدا أن الأمر يتعلق أساسا "بتمكين باقي الشركات الفاعلة في وجهاتها من تعويض (سنغال ايرلاينز)".

وأضافت الوزارة أنه سيتم إحداث جناح قوي لتحقيق الأهداف الأولوية لمشروع إقلاع القطب الجوي الإقليمي لمخطط السنغال الصاعد، وذلك "للتمكن من ترصيد كفاءة وخبرة الموارد السنغالية في مجال النقل الجوي".

وأشار البيان إلى أن شركة (سنغال ايرلاينز) باتت تشكل عبئا ماليا حقيقيا راكم خسائر تفوق 65 مليار فرنك إفريقي، أي حوالي 99 مليون يورو، مضيفا أنه رغم " الدعم الدائم للدول السنغالية، لم تتمكن الشركة قط من تحقيق أهداف التنمية التي عهد لها بتحقيقها" بموجب اتفاقية التفويت.

وكانت اتفاقية التفويت الموقعة سنة 2009 تضمن لشركة (سنغال ايرلاينز) الاستخدام الحصري لحقوق النقل الجوي الممنوحة للسنغال.

وباشرت (سنغال ايرلاينز) المملوكة للدولة والقطاع الخاص السنغالي، رحلاتها التجارية في يناير 2011، بعد وقف "اير-سنغال انترناسيونال" التي كانت مملوكة للسنغال وشركة الخطوط الملكية المغربية.

-0- بانا/ع ط/ 12 أبريل 2016

12 أبريل 2016 06:38:52




xhtml CSS