السماني الوسيلة يطالب برزنامة محددة لعملية السلام في دارفور

طرابلس-ليبيا(بانا) -- أكد وزير الدولة بوزارة الخارجية السودانية السماني الوسيلة أن ورشة العمل حول وضع الأزمة والنزاع في إقليم دارفور التحضيرية للجلسة الخاصة بمناقشة وحل النزاعات في إفريقيا المقررة في طرابلس اليوم قد طالبت بضرورة تحديد الآجال ووضع رزنامة واضحة لتفادي ترك عملية السلام للصدفة ولإرادة الأطراف الخارجية التي تؤثر على .
الحركات المتمردة بصورة سلبية وشدد الوسيلة في مقابلة مع وكالة بانا للصحافة أمس الأحد بالعاصمة الليبية طرابلس على أن أغلب المتدخلين خلال الورشة المخصصة لإقليم دارفور قد ركزوا على ضرورة تشريف المجموعة الدولية لإلتزاماتها حيال نشر القوات المشتركة بين الإتحاد الإفريقي ومنظمة الأمم .
المتحدة ومتطلبات السلام كما أشار السماني إلى ضرورة حث الجماعات المتمردة على التوحد تحت راية واحدة وموقف تفاوضي واحد وتحديد رزنامة واضحة لتجنب تمديد عملية السلام .
إلى ما لا نهاية وأوضح الدبلوماسي السوداني أنه تم التركيز كذلك على ضرورة ترقية عملية التنمية كفاعل لحفظ السلام بإعتبار أن سبب النزاع الأصلي يرجع إلى الخلافات حول الموارد ونذرتها إضافة إلى أهمية تنفيذ قرارات .
الإتحاد الإفريقي السابقة المتعلقة بالسودان وأشاد وزير الدولة بوزارة الخارجية السودانية بهذه المناسبة بالجهود المبذولة من طرف القائد معمر القذافي الرئيس الحالي للإتحاد الإفريقي وكذلك الشعب الليبي من أجل عملية الوحدة الإفريقية وتسوية القضايا التي تدعو للقلق في القارة مثل النزاعات في كل من إقليم دارفور (السودان) والصومال اللذين يعتبران أهم المواضيع التي يتضمنها برنامج القمة الخاصة حول تسوية النزاعات في إفريقيا التي تنعقد اليوم الإثنين في طرابلس بمبادرة من القائد معمر القذافي الرئيس الحالي للإتحاد الإفريقي وعشية الإحتفالات الكبرى .
بالذكرى ال40 للثورة الليبية

31 أغسطس 2009 11:21:00




xhtml CSS