السلطة الإقليمية لدارفور تقول إن الحركات المتمردة أدت لزيادة الصراع

الخرطوم-السودان(بانا) - قالت السلطة الإقليمية لدارفور (غرب السودان) اليوم الجمعة إن تزايد نشاط الحركات المسلحة والمتمردة بولايات دارفور أسهم في تفكيك نسيج المجتمع الدارفوري مما أدى إلى زيادة الاضطرابات الأمنية وحالات الاستقطاب والصراعات القبلية.

وقال رئيس السلطة الإقليمية لدارفور التجاني سيسي في تصريح صحفي إن السلطة الإقليمية ومنذ مجيئها وضعت في أولوياتها العمل على تحقيق السلم الاجتماعي بين أهل دارفور، مشيرا إلى أنه مع نهاية فترة عمل السلطة الإقليمية تمكنت من إعادة ثقة النازحين في التعامل مع الأجهزة الحكومية.

وأضاف أن السلطة الإقليمية لدارفور نجحت أيضا في إعادة التواصل بين النازحين والمجتمع من خلال الاندماج بتحريك المبادرات الاجتماعية والإنسانية مما نتج عنه عودة مئات الآلاف من النازحين واللاجئين إلى مناطقهم وقراهم الأصلية.

-0- بانا/ع ط/ 27 مايو 2016

27 مايو 2016 13:22:19




xhtml CSS