السلطات الجوية لبتسوانا تفتح تحقيقا حول حادث تحطم طائرة

غابورون-بتسوانا(بانا) - أطلقت وزارة النقل والمواصلات في بتسوانا تحقيقا حول حادث تحطم طائرة وقع الأسبوع الماضي، عندما أودى بحياة طائرتها المتدربة.

وصرح المتحدث باسم الوزارة أوتينغ موكوي اليوم الأربعاء أن حادث التحطم ما يزال قيد التحقيق من خلال المجلس الوطني للطيران المدني، لضمان التقيد بالمعايير المحلية والدولية.

وأوضح موكوي أن "هذا الإجراء جار بما يتطابق تماما مع تفويض المجلس في إطار قانون الملاحة المدنية رقم 11 الصادر سنة 2011 ، والالتزامات الدولية لبتسوانا، كدولة عضو في المنظمة الدولية للطيران المدني (إيكاو)".

وأعلن موكوي أنه فور استكمال مكتب التحقيق في الحادث عمله، سيتم الكشف عن نتائج التحقيق.

وأثار حادث تحطم طائرة "سلينغ 2" التابعة لمدرسة طيران بتسوانية مخاوف بين المواطنين وتأويلات حول سلامة الملاحة الجوية.

وكانت الطائرة في طلعة تدريب روتينية، قبل تحطمها في حادث أسفر عن مقتل الطائرة المتدربة. ويتعلق الأمر بثاني حادث تحطم طائرة شهدته بتسوانا العام الجاري.

يشار إلى أن 34 طيارا تجاريا و37 طيارا خاصا تخرجوا منذ 2014 من أكاديمية الطيران البتسوانية الوحيدة من نوعها في إقليم مجموعة تنمية الجنوب الإفريقي (سادك).

-0- بانا/د ر/ع ه/ 12 يوليو 2017

12 يوليو 2017 13:49:04




xhtml CSS