السفير الايفواري يرفض الاتهامات بشأن ممارسة بلاده للعنصرية في حق الأجانب

تونس-تونس(بانا) - فند سفير الكوت ديفوار لدى تونس مارك ايكو زيكي الاتهامات الموجهة لبلاده بممارسة .
العنصرية وتغذية مشاعر كراهية الاجانب وقال ان الاجانب يمثلون 26 في المائة من السكان في حين لا تتجاوز هذه النسبة 2 في المائة في بلدان افريقية أخرى وحتى في البلدان الغربية مضيفا ان النسبة المقبول بها لا ينبغي ان تتعدى 10 في المائة وبالتالي "ليس من الموضوعي والنزيه توجيه الاتهام للكوت ديفوار بانها تغذي مشاعر العنصرية".
0 وأضاف الديبلوماسي الايفواري الذي كان يتحدث أمس الاثنين خلال مؤتمر صحافي عقد بحضور سفيري مالي وجنوب افريقيا في تونس أن الدولة بصدد إنجاز برنامج لتحديد الهوية لمعرفة "من هو الايفواري من الاجنبي" مضيفا أن السلطات ستسهل الاجراءات بالنسبة .
للذين يرغبون في الحصول على الجنسية الايفوارية وقال إن التهميش الذي تعرفه المناطق الشمالية من البلاد ليس نابعا عن ارادة حكومية مقصودة بل للظروف الجغرافية حيث انها منطقة جافة وصعبة التضاريس مضيفا انها تحظى في الوقت الراهن باهتمام كبير وبتدفقات .
استثمارية هامة وقال ان حركة التمرد التي تعرفها البلاد منذ 19 سبتمبر الماضي هي "عملية ممولة ومنظمة من الخارج منذ أشهر طويلة من خلال تجنيد المرتزقة وتوفير التدريب لهم" مضيفا ان الذين يقفون وراء هذه الحركة سيتم .
قريبا تحديدهم

22 أكتوبر 2002 17:28:00




xhtml CSS