الرئيس نغيسو يتحدث عن رئاسته للإتحاد الأفريقي

أديس أبابا-أثيوبيا(بانا) -- إفتتح الرئيس الكونغولي دنيس ساسو نغيسو اليوم الإثنين في أديس أبابا القمة العادية .
الثامنة للإتحاد الأفريقى وحضر إفتتاح القمة أكثر من 30 من قادة ورؤساء الدول الأفارقة إضافة إلى العديد من الشخصيات الدولية منهم الرئيس الفلسطينى محمود عباس والأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون والأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى ورؤساء وزراء تركيا رجب طيب أوردوغان وترينيداد وتوباغو باتريك ماينغ وإيطاليا رومانو برودي ورئيس مفوضية الإتحاد .
الأوروبي لويس ميشيل وإستغل الرئيس دنيس ساسو نغيسو الذى أنهى ولايته على رأس الإتحاد الأفريقي ومدتها سنة إفتتاح إجتماع أثيوبيا لعرض حصيلة رئاسته للمنظمة القارية قبل تمريرها لخلفه .
الذي سيتم إختياره فيما بعد وتحدث الرئيس نغيسو مطولا عن النزاعات التى تمزق افريقيا مؤكدا أن الأمن والسلام لم يكونا أبدا حاضرين في .
أعمال الإتحاد الأفريقي أكثر مما كانا خلال السنة الماضية وقال إن الجهود التى بذلها الإتحاد الأفريقى والمجموعة الدولية لم تمكن من إيجاد حل للنزاع فى الكوت ديفوار المستمر منذ سبتمبر 2002 وطالب الزعماء السياسيين الإيفواريين بالقيام "بخطوة هامة" من أجل إحلال سلام دائم في .
البلاد وحول النزاع فى دارفور الذى كانت له إنعكاسات على تشاد وأفريقيا الوسطى أشار الرئيس الكونغولي إلى إتفاقية أبوجا التى قال "إنها تفتح الباب أمام تسوية للنزاع" مضيفا أن "هذا الملف يتعثر فيما يتعلق بتعويض قوات الإتحاد الأفريقي بقوات للأمم المتحدة".
0 وفيما يتعلق بالصومال لاحظ رئيس الإتحاد الأفريقي الخارج عودة الحكومة الإنتقالية الصومالية المدعومة من الإتحاد الأفريقى إلى مقديشو مضيفا أن تداول الأسلحة والمليشيات المسلحة والخراب الذى طال البلاد تشكل تهديدا للسلام.
ودعا المجموعة الدولية للمساعدة على تعزيز السلام في هذه البلاد .
من خلال حوار بناء وقال نغيسو إن الحوار الذى إنطلق في غينيا مكن من تجاوز "أزمة خطيرة" عرفتها البلاد مؤكدا "أن مختلف الأطراف إستطاعت بفضل وساطة المجموعة الإقتصادية لدول غرب أفريقيا من التوصل إلى تسوية".
0 وفي إستخلاص للعبر من هذه النزاعات أشار الرئيس ساسو نغيسو إلى "أن الوقت قد حان لوضع إجراءات معاهدة الإتحاد الأفريقى المتعلقة بمنع الأزمات والنزاعات موضع التنفيذ".
0 كما لاحظ رئيس الإتحاد الأفريقى أن "تقدما هاما قد تم تحقيقه فيما يتعلق بحل النزاعات منذ قمة الخرطوم فى السودان التى عقدت في يناير 2006" مشيرا إلى أن أمثلة ليبيريا والكونغو الديمقراطية والبحيرات العظمى تشكل نماذج بناءة للتقدم الذى تم تسجيله فى هذا المضمار".
0 وحول الإنشغالات الأخرى قال الرئيس الكونغولي دنيس ساسو نغيسو إن أمراض الإيدز والسل والملاريا لا تزال تشد إنتباه قادة الإتحاد الأفريقي ملاحظا أن عدة إجتماعات قد خصصت لهذه .
القضايا منها قمة خاصة بمرض الإيدز وأضاف الرئيس ساسو نغيسو أن الإتحاد الأفريقي ضاعف جهوده تحت رئاسته لإسماع صوت أفريقيا للعالم وأشار فى هذا الخصوص إلى الشراكة الإستراتيجية التى تمت إقامتها بين أفريقيا ودول الجنوب الصاعدة والشراكة بين افريقيا والأمم المتحدة التى تم التوقيع عليها في نوفمبر الماضى في ابوجا .
بنيجيريا إضافة إلى حضوره قمة مجموعة الثمان وأعرب رئيس الإتحاد الأفريقى الخارج عن إنشغاله تجاه الشراكة الجديدة لتنمية أفريقيا (نيباد) مضيفا أنه يتعين على هذا البرنامج أن يكون له "مظهر ملموس من خلال تحقيق إنجازات تعزز مصداقيته".
0 ويرى الرئيس نغيسو أن "دمج هذه المبادرة فى إطار مفوضية الإتحاد الأفريقي تقدم نفسها كأمر عاجل وليس ضرورى فقط".
0 وقال إن افريقيا تعمل بهدوء ولكن بثبات لأخذ مصيرها ووضعه بين يديها مؤكدا ثقته الكاملة في الإتحاد الأفريقى الذى يشكل درعا ضد أية كبوة قد تحدث أمام أخطار التهميش .
والعولمة يشار إلى أن القمة الثامنة العادية للإتحاد الأفريقى التى تعقد تحت شعار العلم والتكنولوجيا والبحث العلمي والبيئة ستتناول العديد من القضايا الهامة المتعلقة بمصير .
القارة الافريقية

29 يناير 2007 20:39:00




xhtml CSS