الرئيس بارو يشكر الكومنويلث على قبول عودة غامبيا لصفوفها

بانجول-غامبيا (بانا) - شكر الرئيس الغامبي آداما بارو الكومنولث على قبول عودة بلاده لهذه المجموعة التي تضم أساسا المستعمرات البريطانية السابقة.

ووفقا لما ذكرته مديرة مكتب الصحافة والشؤون العامة في الرئاسة، أمي بوجانج سيسوهو، فقد أعرب الرئيس بارو عن تشكراته هذه خلال دورة تنفيذية يعقدها رؤساء الدول والحكومات في لانكستر هاوس بلندن حيث توشك قمة الكومنويلث على نهايتها اليوم الجمعة.

وعبر الرئيس الغامبي عن امتنانه للدول الأعضاء في الكومنولث على دعمها في تسريع قبول عودة بلاده في أحضان المنظمة.

وأقر بالدور الأساسي الذي تؤديه الأمينة العامة للكومنويلث، الموقرة باتريشيا سكوتلاند، في تيسير العملية التي أدت إلى إعادة قبول غامبيا.

وأبلغ الرئيس بارو نظراءه بأن الديمقراطية والحكم الرشيد ودولة القانون واحترام حقوق الإنسان واستقلال القضاء قد أعيدت لغامبيا وأكد لهم أنه لن يألو أي جهد للحفاظ على ديمقراطية فاعلة.

كما طلب مساعدة خاصة من الكومنولث للدول الأعضاء الصغيرة، مثل غامبيا.

وفي الماضي، كان التعاون الفني الخارجي للكومنويلث يقدم المساعدة التقنية لغامبيا في مختلف قطاعات التنمية.

وفي وقت سابق من أمس الخميس، حضر الرئيس بارو حفل الافتتاح الرسمي لاجتماع رؤساء دول الكومنويلث الذي عقد في قصر باكنغهام، حيث حضر أيضا حفل استقبال أقامته صاحبة الجلالة الملكة إليزابيث الثانية على شرف رؤساء الحكومات الجدد.

ثم في المساء، أقامت الملكة مأدبة عشاء تكريماً لرؤساء الحكومات وزوجاتهم، ودُعي له الرئيس بارو مع السيدة الأولى في غامبيا، فاتو باه بارو.

يستمر اجتماع الكومنولث هذا الجمعة بجلسات أخرى في قلعة وندسور بلندن.

وقد أعادت الحكومة الغامبية الجديدة برئاسة الرئيس أداما بارو، في 8 فبراير 2018، بلادها إلى الكومنولث ، ملغية القرار الأحادي الذي اتخذه الرئيس السابق يحيى جامح بالانسحاب من هذه المنظمة قبل خمس سنوات.

-0- بانا/م ل/س ج/20 أبريل 2018

20 أبريل 2018 20:45:56




xhtml CSS