الرئيس النيجيري لم ينافس على منصب رئيس الإتحاد الإفريقي

لاغوس-نيجيريا(بانا) - وصفت الرئاسة النيجيرية أمس الإثنين تقارير بعض وسائل الإعلام بأن الرئيس النيجيري غودلوك جوناثان خسر أمام الرئيس البنيني يايي بوني في المنافسة لإنتخاب رئيس جديد للإتحاد الإفريقي في القمة المنعقدة بالعاصمة الأثيوبية أديس أبابا بأنها كاذبة ووهمية.

وأعرب بيان أصدره المتحدث الرئاسي روبن أباتي في أديس أبابا وحصلت وكالة بانا على نسخة منه في لاغوس عن الأسف لأن التقارير تعتبر "الأخيرة في سلسلة أنباء كاذبة ووهمية في محاولة لتشوية صورة إدارة الرئيس جوناثان".

وقال البيان إنه بالرغم من أن بعض القادة في إقليم غرب إفريقيا وخارجه اتصلوا بالرئيس جوناثان لرفع تحدى قيادة الإتحاد الإفريقي خلال السنة القادمة لكنه رفض لأنه يريد التركيز على القضايا المحلية وقضايا المجموعة الإقتصادية لدول غرب إفريقيا (إكواس) التي يتولي رئاستها حاليا.

وأضاف البيان أن الرئيس جوناثان لا يمكن هزيمته لأنه لم تكن هناك منافسة أصلا إذ أنه لم يرشح نفسه لمنصب الإتحاد الإفريقي. ونفت الرئاسة النيجيرية كذلك معارضة غانا لترشيح نيجيريا وأشارت إلى أن البلدين يتمتعان بعلاقات ممتازة.

وكانت بعض الصحف قد ذكرت الأسبوع الماضي أن رؤساء "إكواس"  ربما يختارون الرئيس جوناثان ليكون الرئيس القادم للإتحاد الإفريقي لأن الدور علي "إكواس" لتقديم رئيس للإتحاد للفترة 2012-2013 .

وذكر البيان "أن رئيس جمهورية بنين أبدى إهتمامه بالمنصب مما مهد الطريق لتبنيه بالإجماع من جانب رؤساء دول وحكومات إكواس كمرشح للإقليم لرئاسة الإتحاد الإفريقي".

-0- بانا/س إ ج/ع ج/ 31 يناير 2012



  






31 يناير 2012 10:29:20




xhtml CSS