الرئيس المالي ينصب النقيب سانوغو في مهامه الجديدة

باماكو-مالي(بانا) - رصد مراسل وكالة بانا للصحافة في باماكو أن الرئيس المالي المكلف ديونكوندا تراوري قام مساء الأربعاء بالتنصيب الرسمي للنقيب أمادو آيا سانوغو في مهامه الجديدة رئيسا للجنة متابعة اصلاح قوات الدفاع والأمن.

وتضم اللجنة 12 عضوا من الكوادر العسكريين والمدنيين. ويتعلق الأمر بآلية موضوعة تحت إدارة رئيس الجمهورية سيتم حلها مع انتهاء العملية السياسية في مالي.

واوضح النقيب سانوغو أن مهمة اللجنة تتمثل في "التفكير ودعم ومساعدة وتدريب واصلاح قوات الدفاع من أجل تكوين جيش وقوات أمن احترافية وجمهورية تكون في خدمة البلاد".

ولاحظ أن اللجنة لا تكتسي أي صبغة سياسية ولا تحل محل أي حلقة في سلسلة القيادة العسكرية.

يذكر أن النقيب أمادو آيا سانوغو الذي تم تكليفه بمهمته الجديدة من قبل الرئيس تراوري كان على رأس "اللجنة الوطنية لاصلاح الديمقراطية واعادة الدولة"- المجلس العسكري منفذ انقلاب 22 مارس 2012 العسكري ضد الرئيس أمادو توماني توري الذي كان على وشك استكمال ولايته الثانية من خمس سنوات.

وأخذ الانقلابيون على الرئيس توماني توري حكمه السيئ وخاصة عجزه عن إدارة جيش مهزوم أمام المتمردين الطوارق والجماعات المتطرفة المسلحة التي احتلت أقاليم شمال مالي الثلاثة (تمبكتو وغاو وكيدال) على مدى أكثر من تسعة أشهر.

واندحرت هذه الجماعات المتطرفة المسلحة التي تضم في صفوفها ارهابيين ومهربي مخدرات أمام القوات المسلحة المالية والفرنسية والإفريقية التي شنت حربا ضدهم يوم 11 يناير الجاري عندما كانوا يخططون للتقدم نحو جنوب مالي عبر مدينة كوناه الواقعة على بعد حوالي 700 كيلومتر عن باماكو و60 كيلومترا عن سيفاري.

-0- بانا/غ ت/ع ه/ 14 فبراير 2013

14 فبراير 2013 14:56:53




xhtml CSS