الرئيس المالي يدعو مواطنيه إلى التجند لإنقاذ البلاد

باماكو-مالي(بانا) - دعا الرئيس المالي المكلف ديونكوندا تراوري مساء أمس الأحد مواطنيه إلى التجند لإنقاذ البلاد بعد يومين من عودته من فرنسا حيث خضع على مدى شهرين لعلاج مكثف إثر تعرضه في مايو الماضي لإعتداء عليه في مقر الرئاسة.

وطلب الرئيس تراوري من الماليين في كلمة منقولة عبر التلفزيون إلى الترفع عن طموحاتهم ومصالحهم الشخصية والنقابية وكذلك عن الصراعات الحزبية وجعل مالي أولويتهم الوحيدة.

وقال "يجب علينا بشكل عاجل التوافق فيما بيننا بإعتبارنا أبناء بلد واحد والتحلي بالمسؤولية وكذلك بإرادة وتصميم لا تشوبهما شائبة".

ودعا الرئيس المالي المكلف إلى تهيئة مناخ تسوده الثقة والوحدة المقدسة حول الجيش المالي من أجل تكريس المصالحة في صفوفه وجعله في ظروف تمكنه من حسن الإضطلاع بمهمته المتمثلة في تحرير الأراضي المحتلة.

يشار إلى أن مالي مقسمة حاليا إلى شطرين حيث يخضع الشمال لسيطرة المتمردين الطوارق والحركات الدينية المتطرفة.

وما ساعد على سقوط الأقاليم الشمالية التي تمثل ثلثي أراضي البلاد هو الإنقلاب العسكري الذي أطاح يوم 22 مارس الماضي بالرئيس أمادو توماني توري.

-0- بانا/غ ت/ع ه/ 30 يوليو 2012

30 يوليو 2012 16:17:25




xhtml CSS