الرئيس الكيني يعتزم فتح حدود بلاده مع الصومال

مانديرا-كينيا(بانا) -أعلن الرئيس الكيني"أهورو كينياتا" أن حكومته تخطط لفتح الحدود مع الصومال لتعزيز العلاقات التجارية بين البلدين والشعبين.

وذكر موقع"الصومال الجديد"،أمس الأحد،عن الرئيس الكيني، في خطاب ألقاه أمام مئات المواطنيين في مدينة"مانديرا" شمال شرق كينيا، قوله إن فتح الحدود الكينية الصومالية يساهم في التنمية الإقتصادية للدولتين من خلال التبادل التجاري عبد الحدود، إلا أنه لفت في الوقت نفسه إلى التحديات الأمنية التي تواجهها بلاده من حركة الشباب النشطة في كل من الصومال وكينيا.

ودعا"كينياتا" المواطنين في مدينة مانديرا إلى مساعدة قوات الأمن الكينية وتقديم المعلومات لها، مشيرا إلى أن التعاون بين الشعب والقوات الأمنية ينعكس إيجابيا على الإستقرار الأمني في المنطقة.

وسبق لكينيا أن أعلنت إغلاق حدودها مع الصومال للحد من الهجمات التي تشنها حركة الشباب على المدن الكينية، حيث نفذت الحركة هجمات دامية خلال السنوات القليلة الماضية.

-0- بانا/ي ي/ع د/ 24 يوليو2017

24 يوليو 2017 09:53:55




xhtml CSS