الرئيس الفرنسي يحضر مراسم تأبين نلسون مانديلا

باريس-فرنسا(بانا) - علمت وكالة بانا للصحافة من مصدر رسمي أن الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند من المقرر أن يتوجه اليوم الثلاثاء إلى جوهانسبورغ في جنوب إفريقيا لحضور مراسم تأبين نلسون مانديلا.

ويقوم الرئيس الفرنسي بهذه الزيارة استجابة لدعوة من نظيره الجنوب إفريقي جاكوب زوما. ويرافقه فيها سابقه نيكولا ساركوزي.

وكان الرئيس أولاند قد توجه بتحية إجلال إلى روح مانديلا لدى افتتاح قمة الأمن والسلام في إفريقيا المنعقدة الجمعة الماضية في باريس بحضور العديد من رؤساء الدول والحكومات الأفارقة.

وأكد الرئيس الفرنسي الذي ينضم في هذه المراسم إلى أكثر من 70 قائد دولة بينهم نظيره الأمريكي باراك أوباما وعدة شخصيات أخرى أن مانديلا رحل لكن رسالتها ستواصل إلهام الأجيال القادمة.

واعتبر أولاند أن "نلسون مانديلا سيبقى دائما الإسم الذي سيرغب الرجال والنساء الذين يكافحون من أجل حقوقهم أن يلتفوا حوله. نعم سيبقى دائما مرجعا للذين لم ينته كفاحهم ضد العنصرية والتمييز وكل أشكال عدم التسامح والظلم. سيبقى نلسون مانديلا الشخص الذي ستلتفت إليه الشعوب التي تناضل في سبيل تحررها وانعتاقها".

ومن المقرر تنظيم مراسم تأبين وطنية لمانديلا اليوم الثلاثاء في ملعب سويتو قبل عرض جثمانه بمقر رئاسة الجمهورية في بريتوريا من 11 إلى 13 ديسمبر الجاري.

وأفادت رئاسة جنوب إفريقيا أن جثمان نلسون مانديلا سيوارى الثرى يوم 15 ديسمبر بمسقط رأسه في كونو.

معلوم أن نلسون روليهلاهلا مانديلا رمز تاريخي في الكفاح ضد الفصل العنصري (الأبارثايد).

وولد مانديلا واسمه القبلي ماديبا بتاريخ 18 يوليو 1918 في قرية مفيزو بإقليم أوماتا. وأمضى مانديلا 27 عاما في السجن قبل الإفراج عنه يوم 11 فبراير 1990 ليصبح رئيسا لجنوب إفريقيا من 1994 إلى 1999 إثر أول انتخابات لمرحلة ما بعد الأبارثايد.

وتلقى مانديلا سنة 1993 جائزة نوبل للسلام رفقة سابقه فريدريك ديكليرك تكريما لهما على وضع حد لسياسة الفصل العنصري.

-0- بانا/ب م/ع ه/ 10 ديسمبر 2013

10 ديسمبر 2013 13:28:06




xhtml CSS