الرئيس الغامبي يدعو مواطنيه إلى الحفاظ على السلام

بانجول-غامبيا(بانا) - دعا الرئيس الغامبي أداما بارو مواطنيه إلى الحفاظ على السلام في بلادهم الواقعة بغرب إفريقيا، مؤكدا أن "السلام لا يقدر بثمن".

وأدلى الرئيس بارو بهذا التصريح يوم الأحد في ميدان ماكارثي بالعاصمة بانجول، في إطار إحياء الدورة الـ53 لذكرى استقلال البلاد عن الحكم البريطاني.

وقال بارو "لقد كسبنا الحرب ضد الدكتاتورية"، قبل أن يثير انتباه جميع الغامبيين إلى واجباتهم كي يصبحوا مواطنين مسؤولين.

وحث الرئيس الغامبي نشطاء المجتمع المدني والطلبة وجميع المواطنين على الاضطلاع بأدوارهم في تنمية البلاد وترسيخ الديمقراطية.

وأشار الرئيس بارو إلى أن غامبيا استعادت مؤخرا عضويتها في منظمة الكومنولث بفضل التقدم الديمقراطي الحاصل في بلاده.

واعتبر أن حكومته أحرزت خلال سنة واحدة من الحكم بعض النجاح في يتعلق باستقرار الاقتصاد وإصلاح الخدمة المدنية وضمان الديمقراطية وحرية الشعب.

وأضاف "لقد أزحنا أحد أكبر العراقيل المتمثل في الإدارة عن طريق الخوف في البلاد".

وتطرق بارو كذلك إلى خطته للتنمية الوطنية 2018-2021 التي أطلقها مؤخرا والهادفة إلى الارتقاء بالتنمية الاجتماعية والاقتصادية لغامبيا.

ولاحظ أن معالجة مشكلة الطاقة في البلاد تحتل حيزا هاما في أجندة تلك الخطة.

وأوضح أن مكتب الرئاسة سيعمل مع وزارة المالية وغيرها لضمان التنفيذ الناجح للخطة الإنمائية.

وأشاد بارو بأول رؤساء غامبيا داودا جاوارا الذي وصفه "بالأب الروحي للوطن"، واصفا حضوره لمراسم إحياء ذكرى الاستقلال بمثابة "تصويت على منح الثقة بأننا في الطريق الصحيح".

-0- بانا/م ج/ع ه/ 19 فبراير 2018

19 فبراير 2018 23:59:13




xhtml CSS