الرئيس الغامبي يحث إكواس على إرسال رسالة قوية للإرهاب

بانجول-غامبيا(بانا) - حث الرئيس الغامبي، آدما بارو، قادة المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (إكواس) والمجموعة الاقتصادية لدول وسط إفريقيا على إرسال رسالة تحذيرية واضحة للجماعات المتطرفة بأن هاذين التكتلين متحدان وعازمان على محاربة ودحر الإرهابيين والمجرمين.

وتلقت وكالة بانابريس بيانا من الرئاسة الغامبية بهذا الشأن، اليوم الثلاثاء في لومي بالتوغو، خلال قمة مشتركة لإكواس ومجموعة وسط إفريقيا حول السلام والأمن ومحاربة الإرهاب والتطرف العنيف.

وقال الرئيس بارو "إننا عازمون على مواصلة القضاء على جميع الأخطار التي تهدد أمننا"، مبينا موقف حكومته من قضية الإرهاب والتطرف العنيف.

وأوضح أن "قضية السلام والأمن بالغة الأهمية بالتأكيد إذ لا يمكن لاي منطقة ولا بلد بمفرده أن يحقق التنمية والازدهار إذا كان السلام والاستقرار يتربص بهما الإرهاب والتطرف العنيف".

كما هنأ الرئيس الغامبي الخبراء والوزراء في التجمعين الإقليميين على نقاشاتهما العميقة حول الإجراءات المبدعة التي قد يتم تنفيذها خدمة للسلام في المنطقتين.

وتستفيد غامبيا من إجراءات إكواس الرامية لإرساء السلام والسكينة بعد انتخابات ديسمبر 2016. لذلك أكد الرئيس بارو في القمة عزم حكومته على العمل بالتعاون مع إكواس ومجموعة وسط إفريقيا من أجل تنفيذ التوصيات الصادرة عن القمة.

-0- بانا/م س/س ج/31 يوليو 2018

31 juillet 2018 19:05:06




xhtml CSS