الرئيس الغامبي يبرز دور النساء المحوري في عزل جامح عن السلطة

بانجول-غامبيا(بانا) - صرح الرئيس الغامبي أداما بارو أنه رغم سطوة الرئيس السابق يحيى جامح و"عبادة الشخصية" التي أحاطت به، إلا أن الأخير اضطر للتنحي عن السلطة لأن "الشعب وحد صفوفه وتبنى موقفا قويا خلال العملية".

وأفاد بيان رسمي تلقته وكالة بانا للصحافة أن الرئيس بارو أدلى بهذا التصريح لدى اجتماعه مع وفد نسائي قام بزيارة مجامله له، من أجل تأكيد دعمه للحكومة الغامبية الجديدة.

وحث الوفد الذي قادته مديرة المكتب النسائي بينتا جامح سيديبيه الرئيس بارو على الارتقاء بالتمكين الاقتصادي للنساء الغامبيات.

وأقر الرئيس بارو بمخاوف المنظمة النسائية، مؤكدا على ضرورة أن تتحلى النساء الغامبيات بالصبر، بينما يسعى للارتقاء بتمكين النساء.

وأثنى بارو على الدور المحوري الذي لعبته النساء والمجتمع بصفة عامة، ما جعله يعين ناشطات حقوقيات بارزات في حكومته.

وكشف للنساء أن حكومته وجدت اقتصادا في حالة مزرية، متعهدا بخفض أسعار السلع الأساسية.

من جانبها، أشادت السيدة جامح سيديبيه بالرئيس بارو نظرا لقيامه بتعيين نساء في حكومته وفي الجمعية الوطنية، موضحة أن المنظمة تثمن دعم الرئيس بارو.

من جهتها، أبلغت رئيس الاتحاد النسائي الغامبي فاطوماتا جاه الرئيس بارو أن الاتحاد يضم 5000 منتسبة عبر البلاد، مضيفة أنهن انطلقن في بناء سوق نسائي يحتوي على 600 محل تجاري.

ووفقا لبعض المصادر، فإن الاتحاد النسائي الذي يؤكد عدم تحزبه يرتقي بالأنشطة الاقتصادية للنساء والصناعات الخفيفة التي ستمنح المنتجات المحلية قيمة مضافة.

-0- بانا/م س/ع ه/ 06 مايو 2017

06 مايو 2017 20:21:02




xhtml CSS