الرئيس السودانى يدحض التقارير حول التطهير العرقى فى دارفور

الخرطوم-السودان(بانا) --دحض الرئيس السودانى عمر حسن البشير بشدة المزاعم بإرتكاب جرائم تطهير عرقى وأعمال وحشية أخرى فى إقليم دارفور غرب السودان الذى يعانى من الحرب مؤكدا أن حكومته ملتزمة تماما .
بتأكيدالأمن والإستقرار فى المنطقة وكانت المفوضية العليا لحقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة قد دعت يوم 7 مايو الجارى -السودان لوقف إنتهاكات حقوق الإنسان فى دارفور حيث إتهمت القوات الحكومية والمليشيات الموالية لها بإرتكاب أعمال وحشية ضد المدنيين خلال عملياتها العسكرية .
ضد المتمردين وقال البشير فى كلمة ألقاها أمام تجمع جماهيرى فى مدينة نيالا عاصمة ولاية جنوب دارفور التى زارها للمرة الثانية خلال شهر واحد -إن حكومته تعمل لإعادة .
النازحين واللاجئين إلى قراهم قبل موسم الأمطار وأضاف الرئيس السودانى أن الخرطوم قررت توفير .
الأمن والإستقرار وتقديم التدخلات الزراعية لدارفور ولكن النازحين واللاجئين يقولون بإستمرار إنهم سيعودون فقط إلى قراهم فى حالة نزع أسلحة مليشيات الجنجويد .
الموالية للحكومة ودعا الرئيس البشير مواطنى دارفور للعمل لإنهاء الصراعات القبلية مشيرا إلى أن السلام لجميع .
السودانيين قد ظهر ساطعا فى الأفق وأضاف الرئيس السودانى أن النائب الأول على عثمان محمد طه لن يعود إلى الخرطوم من المحادثات فى نيفاشا بكينيا مع الحركة/الجيش الشعبى لتحرير السودان- بدون .
أن يوقع إتفاقية سلام دائمة

20 مايو 2004 13:50:00




xhtml CSS