الرئيس البورندي يثني على الممثل السابق للإتحاد الإفريقي في بورندي

بوجومبورا-بورندي(بانا) - أشاد رئيس الدولة البورندي بيير نكرونزيزا اليوم الإثنين بالجهود "الخالدة" للممثل الخاص السابق للإتحاد الإفريقي في بورندي مامادو باه الذي توفي يوم 23 يونيو بعد صراع مع المرض في أحد مستشفيات نيروبي بكينيا.

ووقع الرئيس البورندي سجل التعازي المفتوح لدى ممثلية الإتحاد الإفريقي في بوجومبورا كما وقعته شخصيات عديدة من عالم السياسة المحلية والدبلوماسية توافدوا منذ صباح اليوم الإثنين لتسجيل شهاداتهم عن الفقيد.

وقال نكرونزيزا بصوت متأثر "إن هذه اللحظة ستبقى إلى الأبد في قلوب البورنديين" مضيفا "لقد عملنا معا أثناء مفاوضات الإتفاق الشامل حول وقف إطلاق النار في الحرب الأهلية ببورندي وخلال تنفيذه" قبل أن يؤكد أن الدبلوماسي الغيني "كان يستمع إلى كل الناس ويترك لنا الأمل في إيجاد حل مستدام".

ومن جانبه أصدر مكتب الأمم المتحدة في بورندي اليوم الإثنين بيانا صحفيا حيى فيه ذكرى الفقيد.

وجاء في البيان أن "مامادو باه العارف بخفايا السياسة الإفريقية والمفاوض الفريد من نوعه كان أول رئيس بعثة دبلوماسية يضع في بورندي آلية لوفق إطلاق النار بفضل نشر مراقبين وقوات حفظ سلام".

وذكّر البيان بالتحذير الذي أطلقه سنة 2007 مامادو باه بصراحته المعهودة قائلا "إن البورنديين يحتاجون إلى كل شيء سوى إعادتهم إلى حرب أخرى وليحذر الساعون إلى إشعالها من جديد".

وتوفي مامادو باه عن عمر يناهز 74 سنة بعد أكثر من عقد من الدبلوماسية النشطة في بورندي ومنطقة البحيرات الكبرى.

-0- بانا/ف ب/ت ب/س ج/27 يونيو 2011

27 يونيو 2011 18:08:24




xhtml CSS