الرئيس البوركيني يقدم حصيلة قمة "إكواس" في منروفيا

واغادوغو-بوركينا فاسو(بانا) - عاد الرئيس البوركيني روك مارك كريستيان كابوري الأحد إلى واغادوغو بعد مشاركته بالعاصمة الليبيرية منروفيا في القمة الـ51 العادية لمؤتمر رؤساء دول وحكومات المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (إكواس) التي اختارت الرئيس التوغولي فور غناسينغبي رئيسا دوريا لهذا للتكل الإقليمي.

وعلى الصعيد الاقتصادي، أكد الرئيس البوركيني أن التحليل الاقتصادي يسلط الضوء على "تباطؤ إفريقيا بصورة عامة وعلى مستوى إكواس بشكل خاص، حيث ارتفع معدل نمو الناتج الإجمالي المحلي بـ2ر0 في المائة سنة، بعدما بلغ 6ر3 في المائة سنة 2015 . وكان قد بلغ 6 في المائة سنة 2014".

ولاحظ أن "ذلك يبرز جيدا بأننا في الإقليم أمام وضع تباطؤ عام للاقتصاد"، مفسرا ذلك بانهيار أسعار النفط خاصة بالنسبة لنيجيريا.

وأوضح أن قادة الدول ناقشوا كذلك مسائل "اختلاس قرابة ثمانية ملايين دولار أمريكي على مستوى إكواس من قبل موظفين فاسدين".

وأضاف الرئيس البوركيني أن المؤتمر "طالب باتخاذ عقوبات في حقهم وملاحقتهم قضائيا حول الأفعال الإجرامية التي ارتكبوها".

-0- بانا/ن ت/ع ه/ 05 يونيو 2017

05 يونيو 2017 16:43:48




xhtml CSS