الرئيس البوركيني يعتزم دعوة فرقاء أزمة مالي إلى واغادوغو

واغادوغو-بوركينا فاسو(بانا) - أعلن الرئيس البوركيني بليز كومباوري اليوم الثلاثاء في واغادوغو أمام الدبلوماسيين المعتمدين لدى بلاده أنه سيدعو خلال الأيام المقبلة الحكومة الانتقالية المالية والحركات المسلحة وشخصيات بارزة للدخول في مفاوضات بالعاصمة البوركينية.

وأكد الرئيس كومباوري باعتباره وسيطا للأزمة المالية أنه يؤمل من المفاوضات بين فرقاء الأزمة المالية أن تكلل بتبني اتفاق إطاري يهدف خاصة إلى وقف فوري لكافة أشكال الأعمال العدائية وضمان احترام حقوق الإنسان والحريات الأساسية في شمال مالي.

ومن جهة أخرى جدد الرئيس البوركيني في رده على تمنيات السلك الدبلوماسي بمناسبة حلول السنة الجديدة تأكيد "التزامه نحو تعاون دولي فاعل ويعود بالفائدة على الجانبين".

وأضاف الرئيس بليز كومباوري أن بوركينا فاسو يحدوها في هذا الإطار طموح قوي للمساهمة في بناء مجتمع عالمي متفتح وتأمين مستقبل يكفل الطمأنينة للبشرية.

-0- بانا/إ س/ع ه/ 08 يناير 2013



08 يناير 2013 17:23:00




xhtml CSS