الرئيس البوركيني يصل بعد غد الخميس إلى ياموسكرو في الكوت ديفوار

وغادوغو-بوركينا فاسو(بانا) - يتوقع أن يصل الرئيس البوركيني، روك مارك كريستيان كابوري، يوم الخميس إلى ياموسكرو العاصمة السياسية الإيفوارية، حيث سيترأس مع نظيره الإيفواري، الحسن واتارا، مؤتمرا في اليوم التالي، حسب ما أفاد مصدر رسمي، اليوم الثلاثاء.

وتأتي هذه الزيارة في إطار المؤتمر السابع لقمة معاهدة الصداقة والتعاون بين جمهورية الكوت ديفوار وبوركينا فاسو التي ستنعقد من 23 إلى 27 يوليو في ياموسكرو العاصمة السياسية الإيفوارية، حسب بيان صادر عن وزارة الاتصال البوركينية.

وستكون هذه النسخة مناسبة لوفدي البلدين يقيمان فيها حصيلة تنفيذ القرارات والتوصيات المنبثقة عن المؤتمر السادس لمعاهدة الصداقة والتعاون التي التأمت يوم 17 يوليو 2017 في وغادوغو.

وتتعلق هذه القرارات والتوصيات على الأخص، ببناء طريق سريع بين ياموسكرو ووغادوغو والتموين المنتظم لبوركينا فاسو بالطاقة الكهربائية والمحروقات من طرف الكوت ديفوار والترسيم المادي للحدود وتأسيس صندوقين للشباب والمرأة والفتاة ووضع المهجرين من مونت بيكو، وتسهيل التبادلات وحرية حركة الأشخاص والسلع وحق الإقامة، وغيرها.

كما سيناقش الاجتماع مواضيع أخرى خاصة، منها التعاون في مجل الأمن ومحاربة الإرهاب والهجرة العابرة للحدود وتعزيز الإطار القانوني للتعاون بين البلدين من خلال دراسة مشاريع قوانين قطاعية يحيلها الجانبان إضافة إلى توقيع اتفاقات تعاون جديدة.

وفضلا عن دراسة تقرير الاجتماع الثاني للجنة المتابعة والتقييم المنعقدة من 9 إلى 11 أبريل 2018 في أبيدجان، سيسمح مؤتمر ياموسكرو لوفدي البلدين بإعداد ووضع سياسات جديدة لتسريع إنجاز المشاريع قيد التنفيذ واستكشاف سبل أخرى للتعاون.

وعلى هامش أعمال هذه القمة، سيشرف رئيسا حكومتي البلدين، يوم 26 يوليو، على افتتاح منتدى رجال الأعمال الإيفواري البوركيني.

-0- بانا/ن د/س ج/24 يوليو 2018

24 july 2018 17:52:02




xhtml CSS