الرئيس البوركيني يترأس دورة لمجلس الدفاع والأمن الوطني

واغادوغو- بوركينا فاسو (بانا) - تراس الرئيس البوركيني، روك مارك كريستيان كابوري، صباح اليوم الخميس في قصر كوسيام، افتتاح دورة مجلس الدفاع والأمن القومي، حسب ما أفاد بيان من الرئاسة.

وتحت إشراف الرئيس روك مارك كريستيان كابوري، سيتابع أعضاء مجلس الدفاع والأمن القومي عرضا عن الحالة الراهنة في البلاد، والأعمال التي قيم بها، والآفاق والتدابير المصاحبة والصعوبات، بحسب الرئاسة.

وأضاف البيان أن الأعضاء سينظرون أيضا في مواءمة النصوص المتعلقة بالمجلس المذكور.

ويناط بمجلس الدفاع الوطني والأمن الوطني، ضمن مهام أخرى، تنسيق القضايا الأمنية الداخلية والخارجية وإدارة السياسة الأمنية والدفاعية.

ويضع التوجيهات الاستراتيجية ويحدد الأولويات الوطنية في مجال الدفاع والأمن.

كما أنه الجهة المسؤولة عن إدارة الأزمات التي قد تمس بالمصالح الحيوية للبلد.

وتحت رئاسة رئيس بوركينا فاسو، يضم مجلس الدفاع والأمن الوطني كلا من رئيس الوزراء، والوزراء المكلفين بالدفاع والأمن والإدارة الإقليمية والخارجية والاقتصاد و المالية والعدل والبيئة ، فضلا عن الوزير المكلف بتكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

وفي جانب التراتبية الأمنية، يضم المجلس رئيس الاركان العامة للجيش والمدير العام لوكالة المخابرات الوطنة، ورئيس أركان الدرك الوطني والمدير العام للشرطة ورئيس الأركان الخاصة لرﺋﻴﺲ ﺑﻮركينا ﻓﺎﺳﻮ والمدير العام للأﻣﻦ اﻟﺪاﺧﻠﻲ.

ويتسم الوضع الأمني ​​في بوركينا فاسو بظهور الإرهاب في الآونة الأخيرة، لا سيما في شمال البلاد.

-0- ن د/س ج/17 مايو 2018

17 مايو 2018 18:11:32




xhtml CSS