الرئيس البوتسواني يدعو إلى توحيد القوى لمحاربة الإيدز

غابورون-بوتسوانا(بانا) - دعا الرئيس البوتسواني يان كاما الذي بدا متفائلا، إلى توحيد القوى لمحاربة الإيدز معتبرا أن ذلك هو الحل الأمثل للسيطرة على هذا الوباء.

وفي خطابه أمس الاثنين، بمناسبة تخليد اليوم العالمي للإيدز، حث الرئيس كاما الأمة على الاتحاد قائلا "إنني أعتقد أن دعمكم الجماعي ودعم منظمات المجتمع المدني والقطاع الخاص ورجال الدين والزعامات السياسية والتقليدية وطوائفنا سيجعل وجود عالم خال من فيروس الإيدز ممكنا".

وأضاف الرئيس البوتسواني "كما أننا نقترب مع سنة 2016، فإن من المهم أن نقوم بكل ما يمكن لمواجهة الأحداث القادمة التي قد تغير الأمور" في إشارة إلى الهدف الذي حددته البلاد ببلوغ صفر إصابة جديدة بفيروس الإيدز في أفق 2016.

وأكد الرئيس البوتسواني أنه تم تجاوز التمييز ضد المصابين بالفيروس بفضل حملات التحسيس والتدخلات المختلفة حول الإيدز وبرنامج العلاج الذي ثبت نجاحه.

ومع سكان يبلغون مليوني نسمة، سجلت بوتسوانا انخفاضا بحوالي 71 في المائة في معدل الإصابة بفيروس الإيدز ما بين 2001 و2011.

ويجري تخليد اليوم العالمي لمحاربة الإيدز تحت شعار "صفر حالة من الإصابات الجديدة وصفر تمييز وصفر وفاة مرتبطة بالإيدز" طبقا لبرنامج من خمس سنوات يخصص لتقييم التقدم المنجز من طرف الدول في ضوء إعلان الأمم المتحدة الصادر سنة 2011 حول الإيدز.

-0- بانا/د ر/س ج/02 ديسمبر 2013

02 ديسمبر 2013 21:32:22




xhtml CSS