الرئيس البروكيني يعرض نتائج المنتدى المدني على قادة و رؤساء الدول

واغادوغو-بوركينا فاسو(بانا) --أكد وزير الشؤون الخارجية و التعاون الإقليمي البوركيني يوسف أودراوغو مساء أمس الجمعة في واغادوغو للمشاركين في المنتدى الأول للمجتمع المدني بالدول الناطقة بالفرنسية الذي عقد من 20 إلى 22 أكتوبر 2004 في العاصمة البوركينية أن الرئيس بليز كمباوري سيعرض شخصيا توصيات إجتماعهم على قادة و رؤساء الدول و الحكومات و ذلك خلال قمتهم المقرر عقدها يومي 26 و 27 نوفمبر .
المقبل في واغادوغو و أشار الوزير البوركيني خلال تطرقه لنتائج المناقشات التي جرت خلال هذا المنتدى إلى أن المجتمع المدني و الحكومات تربطهما علاقات شراكة و حوار متواصل والتي تعني في آخر المطاف "السكان الذين لا يطالبون إلا بالإستفادة من المدرسة و المياه الصالحة للشرب و الصحة و الإسكان و التغذية" .
0 و أوضح أودراوغو أن الفرنكوفونية يجب أن تكون فضاء للتقدم و الحرية و التنوع الثقافي مشيرا إلى أن فضاء الفرنكوفونية يجب أن يبرهن عن وجوده و أن يثبت أن القيم التي يرتكز عليها يمكن أن تحمل أشياء للعالم".
0 و من جهته رحب رئيس اللجنة الوطنية لتنظيم المنتدى السفير جون بابتيست إلبودو بنتائج الأعمال .
التي توصل إليها المشاركون و أوضح إلبودو أن المشاركين أعربوا عن الإنشغالات الأساسية مشيرا إلى "أنهم وجدوا فرصة للحوار مع الحكام و تقديم مساهمتهم في التفاكر حول إعداد "إطار إستراتيجي عشري" لتنمية فضاء الفرنكوفونية الذي يتم .
إعداده حاليا و صرح السفير إلبودو بخصوص حظوظ الأخذ في عين الإعتبار إحتياجات المجتمع المدني أن هذا الأخير يضم ناخبين يعتبرون فاعليين ميدانيين كما أنهم "ينقلون أيضا كل صغيرة و كبيرة للحكام" .
0 و أضاف إلبودو "أنهم هنا لإبداء آرائهم.
كما أن هذا يعد سلطة معنوية تمارس على الحكام" .
0 و أكد رئيس اللجنة الوطنية لتنظيم المنتدى الذي إعترف بأن المجتمع المدني لا يمتلك وسائل إلزام الحكام إلا أنه يمكنه معاقبتهم لأنه "حيث ما توجد الديكتاتورية يكون المجتمع المدني محروما من سلطاته و لكن أينما وجدت الديمقراطية تكون هنالك دائما دلائل على حيوية المجتمع المدني".
0

23 أكتوبر 2004 14:54:00




xhtml CSS