الرئيس الإيفواري يدشن سدا كهرومائيا في جنوب غرب البلاد

أبيدجان- الكوت ديفوار(بانا) - أشرف الرئيس الايفواري، الحسن واتارا، اليوم الخميس، على التدشين الرسمي لسد سوبرى الكهرومائى فى منطقة ناوا جنوب غرب البلاد.

وقال الرئيس واتارا قبيل بدء تشغيل السد إن هذا الإنجاز يجسد تعهد أعطاه خلال الحملة الدعائية للانتخابات الرئاسية في عام 2010 بإنتاج كهرباء وفيرة ورخيصة.

وأعلن عن استئناف تطوير السدود الكهرومائية التي ستسمح بالتحكم في تكاليف إنتاج الكهرباء والتوجه نحو الطاقة المتجددة.

وفي إطار تنفيذ اتفاق باريس حول المناخ الموقع في 2015، تهدف الكوت ديفوار بحلول عام 2030 إلى الحد من انبعاثات غازات الاحتباس الحراري بنسبة 28 في المائة.

وبدأت إجراءات مشروع سد الطاقة الكهرمائية في سوبري في يوليو 2012، خلال الزيارة الرسمية التي قام بها الرئيس واتارا للصين، حيث طلب تمويل المشروع.

وفي 9 يناير 2013، وقعت الكوت ديفوار اتفاقية قرض مدتها 20 عاما مع بنك الصين للتصدير والاستيراد (أكسيمبانك الصين).

وفي 25 فبراير 2013، وضع الرئيس واتارا الحجر الأساس للسد.

وقد أدى بناء السد الذي بلغت كلفته 331 مليار فرنك إفريقي، منها 239 مليار فرنك إفريقي من الصين، إلى خلق 3 آلاف فرصة عمل مباشرة و5 آلاف فرصة عمل غير مباشرة.

وتبلغ طاقة سد سوبري 275 ميغاوات وسينتج 1200 جيجاواط ساعة من الكهرباء سنويا. وسوف يضاعف حصة المزج الطاقوي في الكوت ديفوار.

وبعد تشغيل سد سوبري، وضع الرئيس واتارا الحجر الأساس لسد غريبوبوبولي في منطقة قريبة. وسترتفع طاقة هذا السد الجديد الذي تبلغ تكلفته 173 مليار فرنك إأفريقي، إلى 112 ميغاوات.

وتتوفر الكوت ديفوار على السدود الكهربائية في كوسو وتابو(وسط)، وأيامي 1 و2 (الجنوب الشرقي)، وبويو وسوبري (جنوب غرب).

وبتشغيل سد سوبري الجديد سيرتفع إنتاج الطاقة في الكوت ديفوار إلى 2200 ميغاوات. وفي عام 2015، بلغ إجمالي الاستهلاك المحلي الخام 7753 جيغاوات/ الساعة مقابل الناتج الإجمالي للطاقة البالغ 8618 جيغاوات/الساعة.

-0- بانا/بال/س ج/02 نوفمبر 2017

02 نوفمبر 2017 17:02:50




xhtml CSS