الرئيسان الغاني والإيفواري يهنئان الشعب التوغولي على نجاح الانتخابات

لومي-التوغو(بانا) - قام الرئيسان الغاني جون دراماني ماهاما والإيفواري الحسن وتارا بزيارة "تضامن" إلى التوغو إثر الانتخابات الرئاسية التي نظمها هذا البلد يوم 25 أبريل والتي اعتبرت المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (إكواس) أنها أقيمت "في ظروف مقبولة من الحرية والشفافية".

وزار ماهاما الذي يتولى رئاسة "إكواس" ونظيره الإيفواري التوغو لتهنئة شعب هذا البلد على التنظيم الناجح للانتخابات.

وذكر بيان نشر في ختام الزيارة وتلقته وكالة بانا للصحافة اليوم الخميس أن هذه الخطوة تدخل في إطار بروتوكولات "إكواس" التي تنص على تقديم الدعم والتضامن للدول الأعضاء التي تنظم انتخابات.

واجتمع الرئيسان ماهاما ووتارا خلال الزيارة مع فاعلين بارزين بينهم المرشحان الرئيسيان ورئيس اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات ورؤساء البعثات الدولية لمراقبة الانتخابات والتي تابعت الاقتراع.

وحث الرئيسان جميع الفاعلين المعنيين على المحافظة على روح التنظيم السلمي للانتخابات إلى غاية اكتمال العملية مع إعلان النتائج النهائية خلال الآجال المنصوص عليها دستوريا.

كما أشادا بالشعب التوغولي نظرا للالتزام الذي أظهره نحو الديمقراطية من خلال سلمية الانتخابات. كما نوها بالوطنية التي أبان عنها الرئيس فور غناسينغبي وزعماء مختلف الأحزاب السياسية.

وتعد الانتخابات التي نظمتها التوغو واحدا من الاستحقاقات الانتخابية الخمسة المقررة هذا العام في الإقليم حيث جاءت بعد الانتخابات التي جرت خلال مارس الماضي في نيجيريا.

وستقام الانتخابات المقبلة في كل من غينيا والكوت ديفوار وبوركينا فاسو في وقت لاحق من العام الجاري.

-0- بانا/س غ/ع ه/ 30 أبريل 2015

30 أبريل 2015 15:43:57




xhtml CSS