الرئيسان الصيني والمالي يبحثان العلاقات الثنائية وقمة فوكاك

بكين-الصين(بانا) - أجرى الرئيس الصيني شي جين بينغ يوم الجمعة في بكين مباحثات مع رئيس مالي إبراهيم أبو بكر كيتا تناولت العلاقات الثنائية والقمة الثالثة للتعاون الصيني الأفريقي (فوكاك) التي تعقد من 2 الى 4 سبتمبر في العاصمة الصينية.

ونقل بيان رسمي عن  شي قوله إن الأجيال السابقة من قادة البلدين وضعت أساس الصداقة بين الصين ومالي البلدان اللذان يتسعيان للتنمية المشتركة. وأضاف أن بلاده ”ستعزز التعاون العملي مع مالي في المجالات الرئيسية لخطة التنمية بالبلاد“.

كما أضاف الرئيس الصيني وفق البيان الذي نشره مكتبه أن الصين ستدعم بقوة جهود مالي لحماية سيادتها ووحدة وسلامة أراضيها، كما ستدعم بشدة جهود مالي لتعزيز عملية السلام والمصالحة ومكافحة الإرهاب.

وأشار شي إلى أن الصين شاركت بقوة في مهام حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة في مالي وستواصل دعم جهود دول منطقة الساحل لحماية السلام والأمن الإقليميين.

ومن جانبه وصف كيتا الصين بالصديقة القديمة لمالي، معربا عن امتنان بلاده لدعم الصين طويل الأجل وعن أمله في تعزيز التعاون بين البلدين في مجالات منها التجارة والزراعة والتعليم والصحة والبنية الأساسية والأمن.

وعقب اللقاء، شهد الرئيسان التوقيع على اتفاقيات تعاون ثنائي.

-0- بانا/ع ط/ 1 سبتمبر 2018

01 Setembro 2018 00:06:13




xhtml CSS