الرأس الأخضر تنضم للآلية الإفريقية للمراجعة النظيرة

سرت -ليبيا(بانا) -- أصبحت الرأس الأخضر الدولة الإفريقية رقم 30 التي توقع على إستراتيجية الحكم الرشيد في القارة والتي تعرف بإسم الآلية الإفريقية للمراجعة النظيرة حيث تقوم الدول بمراجعة أدائها بنفسها لإكتشاف مواطن الضعف في مجالاتها الإقتصادية .
والإجتماعية والسياسية ومن المتوقع أن يوقع رئيس الرأس الأخضر بيدرو بيريز الإتفاقية التي تلزم بلاده للقيام بالتقييم الذاتي تماشيا مع نظم الآلية الإفريقية للمراجعة النظيرة (جهاز لخطة الشراكة الجديدة لتنمية إفريقيا .
نيباد)0 وقال رئيس الوزراء الأثيوبي ميليس زيناوي الذي يرأس لجنة الآلية الإفريقية للمراجعة النظيرة إن رئيس الرأس الأخضر سيوقع مذكرة تفاهم والإعداد لإجراء إختبار .
التقييم الذاتي في بلاده في وقت لاحق يذكر أن حوالي 16 بلدا إفريقيا قد أجرى المراجعة النظيرة التي تهدف لإكتشاف مواطن الضعف في أنظمة .
الحكم الإفريقية وإجراء التصحيح في الوقت المناسب وتتيح المراجعة التي يتمثل بندها الرئيسي في مكافحة الفساد -للقادة الأفارقة لبحث بحرية مواطن الضعف التى تواجهها بلدانهم في إطار إنشاء الثقافة السياسية المستدامة التي تهدف لجعل إفريقيا وجهة .
موثوقة للإستثمارات الأجنبية وقال رئيس الوزراء الأثيوبي ميليس زيناوي في الجلسة الإفتتاحية للنسخة ال11 لمنتدى الآلية الإفريقية للمراجعة النظيرة إن مالي و موزمبيق وليسوتو من بين .
الدول الإفريقية ال21 التي أعلنت إكتمال المراجعة وكانت رواندا أول دولة إفريقية تجري المراجعة .
النظيرة تلتها كينيا وأشار القادة الأفارقة خلال إجتماعهم في يناير الماضي إلى أنه لو تم إتباع التوصيات التي وضعت لكينيا لمكافحة القبلية في يونيو 2007 لتمكنت البلاد .
من تجنب أعمال العنف التي أعقبت الإنتخابات وقال ميليس زيناوي رئيس الآلية الإفريقية للمراجعة النظيرة ورئيس وزراء جمهورية أثيوبيا الديمقراطية إن الرأس الأخضر وقعت مذكرة تفاهم وستصبح بذلك الدولة .
الإفريقية ال30 التي تنضم للآلية الإفريقية النظيرة وأكد زيناوي أن عضوية موريتانيا في الآلية الإفريقية للمراجعة النظيرة ما تزال مجمدة مضيفا "أن لجنة الآلية الإفريقية للمراجعة النظيرة هي الهيئة .
الرئيسية في تنظيم عمل الآلية الإفريقية"0 وقال زيناوي إن الآلية الإفريقية للمراجعة النظيرة أظهرت على مر السنوات عزما وإمكانية حقيقية في لعب .
دور حاسم "في الحكم الذاتي الجماعي"0 ودعا رئيس الوزراء الأثيوبي الدول ال23 الأعضاء في الإتحاد الإفريقي الذين لم ينضموا للآلية للإنضمام .
إليها في أقرب وقت ممكن وأكد ميليس زيناوي أن تنفيذ برامج العمل الوطنية التي وضعت للتعامل مع التحديات المختلفة والتي تم تحديدها في أربع مجالات رئيسية خلال عملية المراجعة قد أحرزت تقدما مؤكدا أنه "لأول مرة في تاريخ الآلية الإفريقية للمراجعة النظيرة يخصص منتدى الآلية قمته التي عقدت في يناير الماضي لبحث التقدم في عملية المراجعة الخاصة بتنفيذ البرامج الوطنية للعمل وهو .
ما أسفر عن نتائج جيدة وقال زيناوي إن توصيات الجزائر بشأن عمل الآلية الإفريقية للمراجعة النظيرة حول المراقبة الشاملة .
والتقييم لبرنامج العمل الوطني قد تم تنفيذها

01 يوليو 2009 11:10:00




xhtml CSS