الرأس الأخضر تشارك في اجتماع "لإكواس" حول الإيبولا

برايا-الرأس الأخضر(بانا) - علمت وكالة بانا للصحافة من مصدر رسمي أن وزيرة الرأس الأخضر للصحة كريستينا فونتيس ليما تشارك اليوم الخميس بالعاصمة الغانية أكرا في اجتماع مع نظرائها في المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (إكواس) حول التدابير الواجب اتخاذها لاحتواء وباء حمى الإيبولا النزيفية المتفشي في أربعة بلدان في إقليم غرب إفريقيا.

وسيتم خلال هذا الاجتماع الاستثنائي لوزراء الصحة الذي يدخل في إطار جهود "إكواس" الرامية لتفعيل تدابير الوقاية من الوباء تقييم الوضع وعرض حصيلة تنفيذ توصيات الاجتماع الوزراي الذي استضافته أكرا خلال يوليو الماضي.

وسيقوم وزراء صحة "إكواس" كذلك بتحديد الصعوبات المطروحة وصياغة توصيات لتصحيحها ورسم آفاق لاحتواء تفشي الوباء الذي أسفر 20 أغسطس الجاري وفقا لمنظمة الصحة العالمية عن 1427 حالة وفاة و2615 حالة إصابة.

وتمهيدا للاجتماع الوزاري كان لقاء آخر جمع الخبراء يومي 26 و27 أغسطس في العاصمة الغانية.

ولدى عودتها إلى بلادها ستتوقف كريستينا فونتيس ليما في العاصمة السنغالية دكار حيث ستلتقي رئيس معهد باستور من أجل تنسيق دعم هذه المؤسسة باعتبارها مختبرا مرجعيا لمنظمة الصحة العالمية في إطار التصدي لوباء الإيبولا.

وكانت حكومة برايا قد قررت الأسبوع الماضي في إطار التدابير المتخذة لتفادي تفشي فيروس الإيبولا في الأرخبيل منع دخول الأجانب غير المقيمين في الرأس الأخضر ممن سافروا خلال الـ30 يوما السابقة أحد البلدان المتضررة من الوباء.

وتبنت الحكومة بموازاة ذلك خطة وطنية مرفقة بتدابير سيتم تنفيذها لتفادي إصابة الرأس الأخضر بهذا الوباء الذي طال حتى الآن أربعة بلدان مجاورة في غرب إفريقيا متمثلة في كل من غينيا وليبيريا وسيراليون ونيجيريا.

-0- بانا/ك س/ع ه/ 28 أغسطس 2014

28 أغسطس 2014 13:47:48




xhtml CSS