الدول الإفريقية تدعم قوة حفظ السلام في دارفور

الخرطوم-السودان(بانا) -- أعلنت البعثة المشتركة للأمم المتحدة والإتحاد الإفريقي لحفظ السلام في دارفور (يوناميد) اليوم الأربعاء أن الدول الإفريقية ستساهم بقوات إضافية في البعثة خلال الأشهر القادمة حيث يتوقع .
أن تصل طلائع هذه القوات من تنزانيا وقالت يوناميد إنه يتوقع أن تنشر بعض الدول الإفريقية ومن ضمنها مصر وأثيوبيا وتنزانيا ونيجيريا مئات الجنود الإضافيين في غضون الشهرين القادمين في إطار جهود البعثة لتسريع الإنتشار في دارفور لضمان .
سلامة وحماية أفضل للمدنيين المحليين وأشارت البعثة إلي أنه يتوقع كذلك وصول قوات إضافية بحلول شهر مارس من مصر وجنوب إفريقيا .
والسنغال وبنغلاديش وأكد الخبراء أن يوناميد تحتاج لأن تزيد بصورة عاجلة قدرتها على الأرض من أجل التعامل مع إنعدام الأمن المتصاعد في دارفور في حال إصدار المحكمة الجنائية الدولية مذكرة إعتقال ضد الرئيس السوداني .
عمر حسن البشير وقال الجنرال مارتن لوثر أغواي قائد قوات يوناميد إن القوة تتوقع أن تعمل بكامل طاقتها وقدرها 25 ألف جندي في أكتوبر بعد أن تكمل الدول المساهمة .
بقوات تفاصيل الإنتشار وأوضحت يوناميد أن المزيد من القوات ستصل في وقت .
لاحق من هذه السنة من نيبال ونيجيريا ومصر وأثيوبيا وأعلنت تنزانيا أيضا أنها سترسل كتيبة مشاة من حوالي .
900 جندى وفريق مقدمة يضم مهندسين وجاء الإعلان عن وصول قوات جديدة في وقت تستمر فيه .
يوناميد في تسريع إنتشارها المستهدف وإجتمعت الأمم المتحدة والإتحاد الإفريقي والحكومة السودانية في أديس أبابا هذا الأسبوع في إطار الآلية الثلاثية لبحث وسائل تسريع نشر يوناميد لتصل للحجم .
المخول به وهو 26 ألف جندي وشرطي وشهد الإجتماع توقيع إتفاقية جديدة مع هيئة الطيران المدني السودانية تسمح ليوناميد بإستخدام تسهيلات مطار الخرطوم ومطارات دارفور لزيادة عملياتها .
الجوية وتسمح الإتفاقية ليوناميد بالشروع في حزمة الدعم الثقيل التى تتضمن إقامة قدرة عسكرية كاملة لحماية .
المدنيين يشار إلي أن يوناميد لديها الآن أكثر من 12 ألف .
جندي على الأرض في دارفور وفي غضون ذلك رحبت يوناميد بعرض تنزانيا إرسال 900 جندى مشاة للإنضمام للقوة في دارفور.
وأشاد رئيس هيئة أركان يوناميد الجنرال جورج ندانا كايكا الذي كان يتحدث نيابة عن قائد البعثة بقرار تنزانيا نشر .
كتيبة المشاة وقال "إن هذه ستكون أول كتيبة للبلاد في دارفور ونأمل أن تعمل على تذكير الدول الأخرى المساهمة لدعم القوة.
وأن هذه القوات ستقوم بدور حيوي في جهودنا لحفظ السلام والأمن في دارفور وضمان سلامة السكان المدنيين".
0 وستكون بعض القوات الجديدة التى سيتم نشرها جزءا من الكتائب الحالية التى يتم تجديدها لمقابلة معايير الأمم المتحدة.
وسينضم 150 جنديا إضافيا للكتيبة .
السنغالية و200 جندي إضافي لكتيبة جنوب إفريقيا ويتوقع أن ينضم آخر 200 عضو في كتيبة المشاة المصرية الحالية لبعثة يوناميد في مارس في حين سينضم .
150 جندي إضافي للكتيبة البنغالية وأوضح العميد كايكا"أنه سيتم خلال الفترة من الآن وحتى مارس القادم توسيع الكثير من كتائب يوناميد من حيث الحجم في حين يتوقع وصول طلائع الكتائب الأخرى".
0 وأضاف أن هذه القوات ستقوم بدور هام في تعزيز حجم الكتائب المشاركة في يوناميد وقال "إنني أؤكد أننا لانزال في حاجة إلي المزيد من القوات للوصول إلي أهداف الإنتشار الكامل وإنجاز تفويضنا".
0

21 يناير 2009 19:16:00




xhtml CSS