الدول الإفريقية تتقاسم الحقائب الدبلوماسية فى ختام القمة

شرم الشيخ-مصر(بانا) -- جمعت الدول الأعضاء في الاتحاد الإفريقي فوائد هامشية من عضويتها فى المنظمة القارية مع اقتراح أوغندا شغل منصب فى مجلس الأمن الدولي بعد .
منافسة مع مدغشقر وتوجت المنافسة بين الدولتين لشغل منصب غير دائم فى مجلس الأمن الدولي أخيرا بإقناع مدغشقر بالتراجع "بناء علي تسوية" تم التوصل إليها مع .
أوغندا وخاضت مصر البلد المستضيف للقمة أيضا منافسة مع جنوب إفريقيا والسودان وتونس حول الإحتفاظ بقيادة الوكالة الدولية للطاقة الذرية والتي ألت إليها في .
النهاية ونتيجة لذلك انسحبت جنوب إفريقيا لتولي المنصب الكبير فى الوكالة الدولية للطاقة الذرية بعد أن سحب مرشحها السفير عبدالصمد مينتي ترشيحه لمنصب رئيس مجلس محافظي الوكالة الذرية وتقدم بطلب لمنصب المدير .
العام للوكالة وحصلت جنوب إفريقيا علي تسوية فى محاولتها بعد أن اجتمع فريق من الوزراء علي هامش اجتماعات المجلس التنفيذي (يضم وزراء خارجية 53 دولة) وقرروا علي دعم مرشح مصر محمد البرادعي الأمين الحالي علي أن يدعم محمد البرادعي ترشيح مينتي فى حالة رغبته(البرادعي) فى .
التقاعد وحظيت أوغندا بدعم كينيا لشغل منصب فى مجلس الأمن الدولي بالرغم من أن مدغشقر ما تزال ترغب فى تولي .
هذا المقعد وقال المندوبون الكينيون فى محادثات الاتحاد الإفريقي إنهم دعموا أوغندا مقابل دعم كمبالا لمحاولة كينيا تولي منصبا في قضاة المحكمة الإفريقية لحقوق الإنسان والشعوب التى تتخذ من تنزانيا المجاورة .
مقرا لها وأضاف مسؤول كيني فى تصريح لوكالة بانا للصحافة أنه "لا يمكنك القتال من أجل كل شيء لأنه ببساطة لا يمكنك الحصول علي كل الأشياء لذلك يجب عليك أن تتقاسم المناصب مع الآخرين.
لقد تولينا منصب نائب رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي وأوغندا دعمتنا".
0 وذكرت المصادر أن الوزراء قرروا الاجتماع مرة .
ثانية لحل الموضوع المتعلق بعضوية مجلس الأمن 2009/2010 وفيما يتعلق بإقليم غرب إفريقيا فإن قرار نيجيريا لشغل منصب فى مجلس الأمن الدولي .
لعام 2009/ 2010 قد تم تأجيله واتفق اجتماع وزراء خارجية دول غرب إفريقيا الذى ترأسه وزير الخارجية المالي مختار واني علي الاجتماع مرة ثانية لحل موضوع ترشيح نيجيريا.
يذكر .
أن سيراليون تتطلع أيضا لشغل هذا المقعد وقرر الوزراء في لجنة الانتخابات التابعة للمجلس التنفيذى إعادة جدولة موعد الانتخابات حول دعم طلب .
نيجيريا فى سبتمبر 2009 وسيراليون فى 2010 وتتكون اللجنة من وزراء أنغولا وبوركينا فاسو وبورندي والكوت ديفوار ومصر والغابون وليبيا ومالي .
ونيجيريا ورواندا والصومال وجنوب إفريقيا وأوغندا وتمت مكافأة الصومال بدعم مرشحها عبد الوافي .
أحمد يوسف لتولي منصب قاضي فى محكمة العدل الدولية ورفض الوزراء مرشح جمهورية الكونغو الديمقراطية البروفيسور سيما بولا بولا لنفس المنصب لأن تلك البلاد التى تقع فى وسط إفريقيا تتعرض لعقوبات من الاتحاد .
الإفريقي وحققت مصر نصرا آخرا بدعم مرشحها السفير أحمد أمين فضل لعضوية لجنة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان خلال .
انتخابات 2009 وسمح لنيجيريا بتعيين مايكل كاسي أنودواكا رئيسا .
لمجلس إدارة المعهد الدولي لتوحيد القانون الخاص وحظيت أوغندا التى سيطرت علي فئة الوظائف الدولية بتأييد الاتحاد الإفريقي لشغل منصب فى لجنة .
الأمم المتحدة لحقوق الأطفال

01 يوليو 2008 21:15:00




xhtml CSS