الدعوة لإجراء إنتخابات سلمية وذات مصداقية في السودان

دار السلام-تنزانيا(بانا) -- قال وزراء خارجية كل من الولايات المتحدة والنرويج والمملكة المتحدة في بيان مشترك حصلت وكالة بانا على نسخة منه في دار السلام اليوم الجمعة إنه يتعين على جميع الأطراف في السودان أن تعمل بصورة عاجلة لضمان إجراء الإنتخابات القادمة .
بصورة سلمية وذات مصداقية وذكر البيان الصادر عن وزراء خارجية الولايات المتحدة هيلاري كلينتون والنرويج جوناس ستاري وبريطانيا ديفيد مليباند "أن الإنتخابات المقرر إجراؤها بالسودان في أبريل الجاري تمثل معلماأساسيا في إتفاقية السلام الشامل التي أنهت الحرب الأهلية التي إستمرت 22 عاما كما أنها تعتبر فرصة هامة للشعب السوداني للمشاركة في العملية السياسية".
0 وأوضح الوزراء أنهم يشعرون بقلق عميق إزاء التقارير حول التحديات الإدارية واللوجستية المستمرة إضافة إلى القيود على الحريات السياسية قبل .
الإنتخابات السودانية وأضاف البيان "إننا ندعو حكومة السودان واللجنة الوطنية للإنتخابات وجميع الأحزاب السياسية إلى الدخول في المزيد من الحوار لحل العقبات العملية والعوائق الإجرائية ومعالجة مزاعم التهديد والمضايقة ومخاوف السلامة والمخاوف الأخرى المشروعة التي أثارتها الأحزاب السياسية المختلفة".
0 وذكر البيان المشترك "إننا سنستمر في حث الأطراف على تحسين الظروف على الأرض في دارفور وخلق بيئة آمنة وملائمة لمشاركة الدارفوريين".
0 وقال وزراء خارجية الدول الثلاث "إن العمل يجب أن يستمر ويتسارع لمقابلة المواعيد النهائية الأخرى .
لإتفاقيةالسلام الشامل" بغض النظر عن نتيجة الإنتخابات وأكد الوزراء في بيانهم على الحاجة الملحة لتكملة ترسيم الحدود وإنشاء اللجان التي ستشرف على الإستفتاء للجنوب ومنقطة أبيي ولإجراء المشاورات الشعبية في النيل الأرزق وجنوب كردفان والتفاوض على الترتيبات الدائمة لمرحلة ما بعد إتفاقية السلام الشامل في مجالات مثل تقاسم الثروة والمواطنة والأصول .
والحريات وأوضح البيان "إننا نجدد إلتزامنا بضمان إجراء الإستفتاء في موعده والحاجة لإحترام نتائجه.
وأن الوقت قد حان لمضاعفةالجهود لتحقيق هذه الأهداف" وحث البيان جميع الأطراف في السودان وجميع الشركاء الإقليميين والدوليين على العمل مع بعضهم لتحقيق مستقبل يسوده .
السلم لشعب السودان الذي يستحق ذلك

02 أبريل 2010 11:08:00




xhtml CSS