الخرطوم تتهم الجيش الشعبى لتحرير السودان بأنه العقل المدبر للصراع فى دارفور

الخرطوم-السودان(بانا) -- قال مصطفى عثمان إسماعيل وزير الخارجية السودانى اليوم السبت إن إنفصاليي الحركة/الجيش الشعبى لتحرير السودان هم العقل المدبر الذى يقف خلف الصراع فى إقليم دارفور فى غرب .
السودان وأضاف مصطفى عثمان إسماعيل أن الحركة/الجيش الشعبى لتحرير السودان خططت للصراع كمؤامرة لشن حرب جديدة ضد حكومة الخرطوم من الشمال لوضع الحكومة فى .
حالة حصار وأبلغ إسماعيل مؤتمرا صحفيا أن الحركة/الجيش الشعبى قامت بتدريب المتمردين فى دارفور فى محاولة لخلق كارثة جديدة فى البلاد".
0 ويشار إلى أن مئات المواطنين قتلوا منذ أن بدأت حركة تحرير السودان وحركة العدالة والمساواة حربهما ضد الحكومة فى أوائل عام 2003 من أجل المزيد من .
الحكم الذاتى ومساعدات التنمية لإقليم دارفور وأسفر القتال المكثف فى الفترة الأخيرة عن فرار ما يقدر ب 110000 مواطن إلى تشاد بينما أصبح حوالى 700000 آخرين نازحين فى حاجة شديدة .
للمساعدات الإنسانية وقال إسماعيل فى تعليقه على قرار مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان الأخير إن الإدعاءات بوجود كارثة إنسانية فى إقليم دارفور هى مجرد أكاذيب من جانب .
المجموعات المتمردة وبعض منظمات حقوق الإنسان ويشار إلى أن 50 عضوا فى مفوضية حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة قد وافقوا على الوثيقة التى تم وضعها كحل وسط للتوفيق بين مواقف الأوروبيين .
والمجموعة الإفريقية وجدد إسماعيل إمتنان السودان للشعوب الإفريقية لموقفها الذى ظل ثابتا أمام مشروع القرار الذى أعده الممثلون الأوروبيون لإدانة السودان فى مفوضية الأمم .
المتحدة لحقوق الإنسان

24 أبريل 2004 18:53:00




xhtml CSS